بيريز يتحدث عن استئناف المحادثات.. وشارون يتعهد بمواصلة سياسة الاستيطان

منشور 24 أيّار / مايو 2001 - 02:00

قال شيمعون بيريس وزير الخارجية الاسرائيلي ان الاتصالات مع الفلسطينيين سوف تستأنف في غضون بضعة ايام بهدف ترطيب الاجواء والانتقال من حالة التوتر الى حالة الاستعداد للعودة الى طاولة المفاوضات. 

لكن مثل هذا التصريح الذي ادلى به المسؤول الاسرائيلي اثناء عودته من موسكو فاجأ الطرف الفلسطيني وقال صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين ليس لدينا معلومات عن استئناف المفاوضات. ولكن، من جهتنا لم نطرح اي موقف في الماضي ضدها، ويظل الاهم هو مضمون المفاوضات. 

وبخصوص وقف الانتفاضة، (مرحلة بناء الثقة والاختبار) قال عريقات ان التوصيات التي وردت في تقرير ميتشيل تتحدث عن وقف العنف بكل اشكاله. ونحن نرى في ذلك وقف الحصار الاسرائيلي والغارات الجنونية والاغتيالات الارهابية والتجويع والاذلال وغيرها من الممارسات الاحتلالية الوحشية. 

وكان وزير الخارجية الاسرائيلي، بيريس، قد وصل من موسكو، صباح الثلاثاء، فتوجه على الفور الى جامعة تل ابيب ليقدم محاضرة سياسية. فاستقبله عشرات المحاضرين اليهود وفلسطينيي 48 والطلبة بمظاهرة احتجاج على جرائم حكومته. 

لكن في المقابل عقد رئيس الحكومة ارئيل شارون مؤتمرا صحافيا، حاول من خلاله طمأنة المستوطنين اليهود في الاراضي الفلسطينية بأن مصالحهم لن تتضرر وانه ما زال ملتزما بالخطوط العريضة للحكومة القاضي بوقف بناء المستوطنات والاستمرار في البناء داخل المستوطنات تجاوبا مع احتياجات التكاثر الطبيعي. 

كما حاول طمأنة المواطنين بأنه مصر على وضع قضية الامن الشخصي لكل منهم فوق اي اعتبار. فقال انه لن يدير اية مفاوضات مع الفلسطينيين في ظل استمرار (العنف).—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك