تركيا تجدد رفضها مرور الناقلات عبر البسفور

منشور 02 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أعلن رمضان ميرزا أوغلو وزير الدولة التركي رفض بلاده السماح بمرور ناقلات النفط الضخمة في كل من المضيقين التركيين البوسفور والدردنيل. 

ويأتي هذا الموقف التركي في أعقاب إعلان روسيا عن البدء في تشغيل أنبوب النفط الكازاخستاني الروسي لنقل البترول من حقول النفط في منطقة تانكيز الكازاخستانية إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي على البحر لنقل النفط إلى الأسواق العالمية عبر مضيقي البوسفور والدردنيل التركيين. 

وينتظر أن تستغرق عملية ملء أنبوب النفط وهو بطول 1580 كيلومترا حوالي ثلاثة أشهر ليصل بعدها البترول إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي حيث ستقوم بعدها ناقلات نفط ضخمة بنقل هذا البترول إلى الأسواق العالمية مرورا بالبوسفور والدردنيل. 

ونسبت وكالة الأنباء القطرية إلى الوزير التركي قوله إن ناقلات النفط الحالية تنقل الآن حوالي 60 مليون طن من البترول سنويا من ميناء نوفوروسيسك إلى الأسواق العالمية مرورا بالبوسفور والدردنيل مؤكدا أن حركة المرور في هذين المضيقين لا ولن تتحمل المزيد من الناقلات التي سيصل عددها إلى ما بين 8 و 10 ناقلات في اليوم. 

وأضاف أوغلو أن كمية النفط المتوقع أن تصل إلى ميناء نوفوروسيسك من كازاخستان لن تكون أقل من 65 مليون طن سنويا بالإضافة إلى 60 مليون طن الحالية التي تصل إلى هذا الميناء من آبار النفط في أذربيجان وآبار أخرى في كازاخستان. 

وقدرت مصادر اقتصادية تركية احتياطي النفط في منطقة تانكيز الكازاخستانية بما لا يقل عن 8 مليارات برميل وفي منطقة كاشكار بحوالي عشرة مليارات برميل مشيرة إلى وجود أكثر من 200 مليار برميل من الاحتياطي في أذربيجان وكمية مماثلة في كازاخستان عموما – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك