تسجيل صوتي جديد لصدام..واعتقال غازي العبيدي المطلوب رقم 32 على الائحة

منشور 07 أيّار / مايو 2003 - 02:00

دعا الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين العراقيين الى شن حرب سرية ضد الغزاة الاميركيين والبريطانيين، وذلك في تسجيل صوتي اعلنت صحيفة استرالية انها تمكنت من الحصول عليه. 

وقالت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" انها تسلمت تسجيلا صوتيا الاثنين بعد ان فشل الاشخاص الذين كان بحوزتهم في توصيله الى قناة الجزيرة القطرية. 

واشارت الصحيفة الى انها ستتيح للسلطات الاميركية الاطلاع على التسجيل اليوم الاربعاء. 

وقالت الصحيفة انها "قامت بادارة الشريط الصوتي الذي زعم انه تم تسجيله قبل يومين امام خبير لغوي استرالي واكثر من عشرة عراقيين. كان الرأي الغالب ان الصوت وطريقة الالقاء مماثلين تماما او مطابقين لصوت وطريقة القاء صدام." 

وفي التسجيل الذي يستغرق 15 دقيقة ابلغ صوت بدا انه مجهد العراقيين كيف "يواجهون الغزاة ويطردونهم من العراق." 

وبدأ التسجيل بآيات من القرآن ثم وجَه صدام، أو شخص له صوت مشابه، تحية إلى العراقيين والقوات المسلحة.  

ووفقا للترجمة التي نشرتها الصحيفة فان الرسالة الصوتية قالت "يبدو اننا مضطرون للعودة الى الاسلوب السري للنضال الذي بدأنا به حياتنا." 

واضافت الرسالة قائلة "عبر هذه الوسيلة السرية فانني اتحدث اليكم من داخل العراق العظيم واقول لكم ان المهمة الرئيسية التي تقع على عاتقكم عربا واكرادا وشيعة وسنة ومسلمين ومسيحيين ..الشعب العراقي كله بجميع دياناته ... مهمتكم الرئيسية هي طرد العدو من البلاد." 

ومضى الصوت الذي احتواه التسجيل مذكرا بما شهدته بعض المناطق في العراق من احتفال بعيد ميلاد صدام في الثامن والعشرين من نيسان/ابريل، وقال إنه" كان احتفال التحدي الذي لم تفرضه السلطة ولا شخص صدام حسين".  

كما أشار "صدام" إلى عدة محاولات قام بها لإيصال رسائله إلى العراقيين وإلى وسائل الإعلام التي قال إنها تخضع لسيطرة الصهاينة خاصة من البيت الأبيض الأمريكي.  

وسلم رجلان التسجيل الصوتي للصحيفة الاثنين الماضي بعد ان شاهدا كلمة "صحافة" على سيارة مراسلها قرب فندق فلسطين حيث يتجمع معظم المراسلين الاجانب في بغداد. 

وقال مترجم الصحيفة ان الرجلين تحدثا بلهجة تشير الى انهما من منطقة تكريت مسقط رأس صدام وانهما قالا ان صدام سجل الكلمة في صباح ذلك اليوم ويريد اذاعتها على جميع العراقيين. 

وتشير الرسالة الصوتية عدة مرات الى احتلال القوات الاجنبية للعراق وتتهم الجيش الاميركي بنهب المتحف الوطني العراقي. 

ونشرت صحيفة "القدس العربي" في 30 نيسان/ابريل رسالة مكتوبة تلقتها بالفاكس من صدام حسين ومؤرخة في 28 من الشهر نفسه، تدعو العراقيين الذين "يرفضون الاحتلال والاهانة" الى الاتحاد "لطرد المحتلين". 

الى ذلك، اعلنت القيادة الوسطى الاميركية المتمركزة في قطر ان المسؤول السابق لمكتب حزب البعث في محافظة الكوت جنوب بغداد غازي حمود العبيدي معتقل لدى قوات التحالف. والعبيدي هو الثاني والثلاثين على اللائحة التي وضعتها الولايات المتحدة للمسؤولين العراقيين السابقين ال55 الذين تبحث عنهم. 

والعبيدي هو المسؤول العراقي رقم 19 الذي يتم اعتقاله من بين قائمة المطلوبين--(البوابة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك