جيانغ زيمين يعد ببناء حزب شيوعي قوي وحديث

منشور 01 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

وضع الرئيس الصيني جيانغ زيمين نفسه في موازاة الزعيمين الصينيين السابقين ماو تسي تونغ ودينغ كسياوبنغ عندما تعهد العمل لبناء حزب شيوعي صيني قوي وحديث قادر على ضمان تفوق الصين في القرن الجديد. 

وفي خطاب القاه لمناسبة الذكرى الثمانين لقيام الحزب الشيوعي الصيني، عرض جيانغ زيمين مشروعه حول "الديكتاتورية الديموقراطية" الذي تتناسب اكثر، في رايه، مع الحاجات الحديثة للشعب. 

ووجه تحية الى ماو لتوحيده الصين وتاسيسه الجمهورية الشعبية عام 1949 والى دينغ لتشجيعه انفتاحها على الاصلاحات الاقتصادية مؤكدا انه يسير في الاتجاه نفسه عبر بناء الصين "الحديثة والمزدهرة". 

وردد الرئيس الصيني، وسط تصفيق المندوبين الذين تجمعوا في قاعة الشعب الكبرى في بكين "عاش وطننا المجيد وعاش الشعب الصيني وعاش الحزب الشيوعي الصيني". 

وفي خطابه الذي استمر حوالى 30 دقيقة، عدد جيانغ "المهمات التاريخية الكبرى" التي تنتظر الحزب وهي متابعة التنمية الاقتصادية والتحديث واعادة توحيد البلاد مع تايوان والحفاظ على السلام العالمي. 

ولضمان عودة تايوان التي انفصلت عن الصين عام 1949 الى سيادة بكين، اعتبر جيانغ ان اللجوء الى القوة مشروع (اكرر مشروع) مهاجما "الهيمنة وسياسة القوة" في اشارة ضمنية الى الولايات المتحدة من دون تسميتها. 

واكد انه، بعد خمسة الاف عام من التاريخ، اتاح الحزب الشيوعي الصيني لشعبه ان يصبح اخيرا "سيد بلاده" وقاده الى "الانجازات التاريخية الكبيرة". 

ووعد بمحاربة "عبادة المال" والثروات الشخصية في الحزب وهي مسالة حساسة في البلاد حيث يعتبر الفساد ازمة مستعصية—(أ.ف.ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك