جيش الاحتلال الإسرائيلي يتوغل في غزة . . ومستوطنون يفتحون النار على فلسطينيين في بيت لحم

منشور 27 أيّار / مايو 2001 - 02:00

توغلت الدبابات والجرافات الإسرائيلية صباح اليوم عشرات الأمتار في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية، في حين اصيب فلسطيني بجراح بالغة بنيران المستوطنين في بيت لحم. 

أعلن العقيد خالد أبو العلا مسؤول الارتباط العسكري الفلسطيني في جنوب قطاع غزة اليوم الأحد أن الدبابات والجرافات الإسرائيلية توغلت صباح اليوم عشرات الأمتار في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية في قرية النجار قرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة القريبة من مستوطنة (موراج) وقامت بتجريف عشرات الدونمات الزراعية.  

وذكر شهود عيان، أن دبابتين وجرافة إسرائيلية خرجتا من شمال مستوطنة "موراغ" وتوغلت في أراضى المواطنين المحيطة بالمستوطنة. 

وحسب الشهود، بدأت الجرافة عمليات تجريف واسعة النطاق في أراضي المواطنين حامد وحافظ النجار. 

وقصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، منازل المواطنين في أكثر من موقع في رفح، جنوب قطاع غزة. 

وفتح الجنود الإسرائيليون المتمركزون داخل برج المراقبة في تل زعرب نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه منازل المواطنين في المنطقة المحيطة. 

كما فتحت الدبابات نيران أسلحتها الرشاشة من عياري 500 و800 ملم تجاه منازل المواطنين المحيطة بمحطة بهلول للبترول. 

وألحقت عمليتا القصف أضراراً مادية فادحة في المنازل، إضافة إلى نشر الذعر والخوف بين الأطفال 

وفي بيت لحم، أصاب مستوطن ورفيقته صباح اليوم، بنيران سلاحيهما مواطنين، أحدهم بجراح بالغة. 

وفتح المستوطنان النار صوب المواطنين بعد نزولهما من السيارة، وأصابا نضال خليل عليان جبريل بجراح جراء اختراق الرصاص لبطنه وظهره، ومحمود أحمد حميد الذي أصيب بالرصاص في الحوض والبطن. 

ووصفت مصادر طبية في "مستشفى بيت جالا الحكومي" الذي نقل الجريحان إليه لتلقي العلاج، جراح الأول بالخطيرة، والآخر بالمتوسطة. 

وجرت عملية فتح النار على الطريق الرئيسية المؤدية إلى مستوطنة "تقوع" المقامة على أراضي المواطنين في بلدة تقوع شرق بيت لحم، أثناء تواجد المواطنين في محيط مدرسة "تقوع الثانوية للبنين"—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك