حزب الله اهدى عملية شبعا لابطال الانتفاضة. .وتل أبيب تحمل دمشق المسؤولية

منشور 30 حزيران / يونيو 2001 - 02:00

حملت إسرائيل سوريا مسؤولية الهجوم الذي شنه حزب الله على مواقع لقوات الاحتلال في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، والذي جرح فيه جنديان إسرائيليان، جراح أحدهما خطيرة. 

وكان ناطق عسكري إسرائيلي قال إن مقاتلي حزب الله أطلقوا صواريخ مضادة للدبابات على موقعين تابعين للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا. 

وقالت مصادر امنية لبنانية أن إسرائيل شنت طلعات جوية وإطلاق سيل من قذائف المدفعية والمقاتلات على مناطق قريبة من شبعا يعتقد أنها تابعة لحزب الله. 

وقالت الشرطة اللبنانية إن نحو مائة قذيفة إسرائيلية أطلقت على قرى تقع قبالة مزارع شبعا، وإن بعض القذائف سقطت بالقرب من بعض المنازل. وقال شهود عيان إن ستة منازل على الأقل أصيبت في القصف، ولكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.  

وكان حزب الله في لبنان أعلن مسؤوليته عن إصابة جنديين إسرائيليين بجروح إثر سقوط قذائف هاون على موقع عسكري إسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة. وأوضح أنه قصف بالهاون دورية في محيط الموقعين الإسرائيليين في رويسات العلم والسماقة. 

وأكد الحزب أن العملية التي "أهداها" إلى شهداء انتفاضة الأقصى أوقعت "إصابات مباشرة" في صفوف الإسرائيليين. وفي بيان آخر أعلن الحزب أنه هاجم دبابة إسرائيلية من طراز ميركافا جاءت لنجدة الجنود. 

وكانت إسرائيل قد رفضت الانسحاب من مزارع شبعا عندما سحبت قواتها من الجنوب اللبناني في أيار/ مايو من العام الماضي، وزعمت أن المنطقة ليست أرضا لبنانية وأن سوريا احتلتها عام 1967. وتعهد حزب الله بمواصلة عملياته ضد القوات الإسرائيلية حتى تنسحب تماما من شبعا، وسبق اطلاق قذائف حزب الله جرح 6 لبنانيين جراح بعضهم خطيرة نتيجة انفجار لغم من مخلفات الاحتلال—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك