حكم بسجن نائب إصلاحي إيراني

منشور 28 حزيران / يونيو 2001 - 02:00

ذكرت وكالة الانباء الايرانية اليوم الخميس انه حكم على نائب اصلاحي ايراني بالسجن سنة واحدة لدوره في التظاهرات الطلابية التي تحولت الى صدامات عنيفة بين الاصلاحيين والمحافظين في آب/اغسطس 2000 في خرم اباد (جنوب غرب). 

وقالت الوكالة ان "محكمة ادارية حكمت على النائب الاصلاحي عيسى موسوي نجاد (نائب خرم اباد) بالسجن سنة واحدة لمشاركته في التظاهرات الطلابية" في هذه المدينة. 

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس الاربعاء اكد النائب انه "لم يبلغ رسميا" بالحكم. 

وكانت صدامات عنيفة تخللت المؤتمر السنوي الذي نظم في آب/اغسطس 2000 في خرم اباد للحركة الطلابية "مكتب ترسيخ الوحدة" المؤيدة للرئيس الاصلاحي محمد خاتمي بعد ان منعت عناصر من الباسيجي (الميليشيا الاسلامية القريبة من المحافظين) اثنين من المثقفين الاصلاحيين من التحدث امام المؤتمر. 

وادت المواجهات بين الاصلاحيين والمحافظين الى مقتل شرطي بالرصاص واصابة عشرات الاشخاص بجروح واضرار مادية جسيمة. 

واعتقل المسؤول الرئيسي في مكتب ترسيخ الوحدة علي افشري في كانون الاول/ديسمبر 2000 ولم يحاكم حتى الان. 

واحيل نائب وزير الداخلية مصطفى تاج زاده امام القضاء للسماح بتنظيم التجمع الطلابي لكن اطلق سراحه بعد ذلك. 

واصدر القضاء الذي يسيطر عليه المحافظون عقوبات بالسجن تتراوح ما بين شهر وخمس سنوات بحق 110 اشخاص متورطين في اعمال العنف في خرم اباد—(أ.ف.ب

مواضيع ممكن أن تعجبك