رئيس الوزراء اليمني يصل باريس.. العثور على جثة قرب موقع انفجار الناقلة

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2002 - 02:00

قالت تقارير امنية يمنية انه تم العثور على جثة لرجل مجهول بالقرب من ناقلة النفط الفرنسية التي رست على الشواطئ في البلاد نتيجة انفجارها عن طريق قارب. 

واكدت مصادر مطلعة ان فريق التحقيق انتشل جثة الاحد الاشخاص مجهولي الهوية.. واوضحت انه تم العثور على الجثة على بعد 50ميلا من موقع الحادث مشيرة الى ان وضعية الجثة تشير الى ان الجثة ليست على علاقة بالحادث خاصة انها في حالة سليمة ولا يبدو عليها آثار احتراق او اي شيء يفيد ان صاحبها كان في عملية انتحارية. 

على الصعيد نفسه استأنف فريق التحقيق اليمني والفرنسي والأمريكي اعمالهم امس بعد توقف دام يوما واحدا بسبب خلافات تفجرت بين الجانبين اليمني والفرنسي حول النتائج الأولية التي تم التوصل إليها. وجاء استئناف الفريق لأعماله بعد اعلان مصادر يمنية رسمية ان الحادث الذي تعرضت له الناقلة الفرنسية في ال 6من تشرين الاول/ اكتوبر الجاري قبالة ميناء الضبة اليمني كان مدبرا وانها تبحث عن هوية منفذيه التي ما زالت مجهولة 

وبينما وصل رئيس الوزراء اليمني الى باريس لبحث القضية مع المسؤولين الامنيين هناك فقد بدأت الاجهزة اليمنية تبحث في احتمال تعرض الناقلة للهجوم عن طريق الريموت كنترول—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك