رئيس وزراء كندا فضل التزلج على المشاركة في جنازة الملك حسين

منشور 05 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أعلن حزب التحالف الكندي أن مكتب رئيس الوزراء الكندي كان يعلم أن العاهل الأردني الملك حسين ميت سريريا عندما قرر جان كريتيان القيام برحلة للتزلج في غرب كندا في شباط/فبراير 1999، مما جعل حضوره مراسم جنازة الملك الراحل مستحيلة. 

وأفاد بريد إلكتروني حصل عليه هذا الحزب اليميني المحافظ المعارض ونشرته صحف عدة أمس الأربعاء أن اللجنة الكندية العليا في لندن أبلغت النبأ إلى أوساط كريتيان قبل اكثر من ساعتين من صعوده إلى الطائرة مع عائلته للتوجه إلى ويستلر (كولومبيا البريطانية). 

وجاء في البريد الالكتروني ان "مسؤولين في الديوان الملكي في عمان أعلنوا (انذاك) للتو أن الملك حسين (ميت سريريا)" موضحا ان الاجهزة التي تبقيه على قيد الحياة قد تنزع "في وقت لاحق خلال (ذلك) النهار". 

ولدى الاعلان عن وفاة الملك بعد اقل من 48 ساعة اعلن كريتيان ان لا متسع لديه من الوقت للسفر إلى الأردن من اجل حضور مراسم الجنازة. وقد تمثلت كندا بوزير الخارجية وقال نواب كنديون آنذاك أن كندا كانت الدولة الوحيدة من مجموعة الدول الثماني التي تمثلت بأدنى مستوى. 

ولدى توجيه السؤال إليه في هذا الصدد في مجلس العموم اكتفى كريتيان بتكرار قوله انه كان في كولومبيا البريطانية عندما تبلغ نبأ وفاة الملك وانه لم يكن لديه الوقت الكافي للتوجه إلى الأردن لحضور الجنازة بعد أربع وعشرين ساعة من ذلك. واشار أيضا إلى أن الرئيس الامريكي بيل كلينتون كاد يصل متأخرا إلى مراسم الجنازة—(أ.ف.ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك