زعيم كوريا الشمالية يبدي استعداده للدخول في حوار مباشر مع الولايات المتحدة

منشور 06 نيسان / أبريل 2002 - 02:00

صرح الموفد الرئاسي الكوري الجنوبي ليم دونغ-وون اليوم السبت ان رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ ايل اعلن ان بيونغيانغ منفتحة على اجراء محادثات مع الولايات المتحدة. 

وقال ليم في مؤتمر صحافي عقده عند عودته الى سيول من بيونغيانغ حيث تمكن من التوصل الى استئناف الاتصالات المتوقفة منذ تشرين الثاني/نوفمبر بين الكوريتين ان الرئيس كيم جونغ ايل قبل طلب الرئيس الكوري الجنوبي اعادة فتح حوار مع واشنطن". 

واضاف ان الرئيس كيم جونغ ايل اكد له ان بيونغيانغ ستستقبل المبعوث الاميركي لكوريا الشمالية جاك بريشار، لكن موعد الزيارة يفترض ان يحدد باتفاق بين البلدين. 

واوضح ان السفير الاميركي السابق في سيول دونالد غريغ وصل اليوم الى بيونغيانغ بهدف استئناف المفاوضات بين كوريا الشالية والولايات المتحدة. 

واعلن بيان مشترك بين الكوريتين في ختام زيارته الى بيونغيانغ ان الرئيس كيم جونغ ايل "قال انه يريد زيارة الرئيس كيم داي جونغ في سيول لكن ليس هناك اي اتفاق عملي في هذا الشأن". 

واعلن البيان ايضا عن لقاء مقبل في الثامن والعشرين من نيسان/ابريل بين الاسر المشتتة منذ عقود بسبب تقسيم شبه الجزيرة الكورية، في تحريك للمبادرة التي توقفت العام الماضي بسبب تدهور العلاقات بين نظامي الكوريتين. 

من جهة اخرى، قال البيان انه تم التوصل الى اتفاق حول ربط سكك الحديد والطرق البرية بين الكوريتين. 

وعبر المبعوث الكوري الجنوبي الاسبوع الماضي عن قلقه من وقوع ازمة ممكنة بين البلدين في 2003، اي مع انتهاء قرار وقف تجارب اطلاق الصواريخ البالستية، بسبب انتشار اسلحة الدمار الشامل في كوريا الجنوبية. 

وقال ليم ان مشكلة بناء مفاعلين نوويين جديدين من قبل كونسورسيوم دولي وتكتم كوريا الشمالية بشأن السياسة النووية يشكل تهديدين رئيسيين لاستقرار شبه الجزيرة الكورية--(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك