شهيد وجرحى في فلسطين.. وقوات الاحتلال تتوغل في أريحا

منشور 24 أيّار / مايو 2001 - 02:00

استشهد الشاب شادي كمال أحمد صيام " 18 عاما" وأصيب اثنا عشر مواطناً آخرين بجروح مختلفة، خلال قصف إسرائيلي مكثف بالأسلحة الرشاشة الثقيلة على مخيم يبنا في رفح، وطال القصف منطقة الشيخ عجلين في غزة. 

وذكرت مصادر طبية أن جروح الشهيد صيام كانت خطيرة جداً إثر إصابته برصاصة من العيار الثقيل اخترقت القلب، بعدما أطلقت عليه من إحدى دبابات الاحتلال المتمركزة على الشريط الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المصرية، وأفادت مصادر فلسطينية أن السيدة كاميليا أحمد صيام "36 عاما" قد أجهضت نتيجة إصابتها بشظية مدفعية. 

وقصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقذائف المدفعية منازل المواطنين الفلسطينيين في منطقة الشيخ عجلين جنوب مدينة غزة، وذكرت إذاعة صوت فلسطين أن دبابة إسرائيلية وآليات عسكرية توغلت في  

هذه المنطقة وقامت بعمليات قصف عشوائي لمنازل المواطنين، مشيرة إلى أن هذه القوات أغلقت بالدبابات والآليات العسكرية الطريق الساحلي الذي يصل شمال غزة بجنوبها. 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد توغلت الليلة الماضية في منطقة المغراقة جنوب غزة وهدمت عددا من المنازل في إطار عدوان جديد نفذته ضد المواطنين الفلسطينيين العزل. 

وأصيب الملازم حسن إبراهيم حجازي من قوات أمن الرئاسة بشظية في الظهر والمواطن ناصر ماهر شملخ بعيار ناري في الفخذ نتيجة القصف على منطقة الشيخ عجلين. 

وكانت دبابات الاحتلال قصفت منزل المواطن بشير دلول بثلاث قذائف مدفعية شرق محطة الجعل مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية فيه. 

وتوغلت دبابتان إسرائيليتان اليوم في منطقة أريحا، وقالت دائرة زراعة أريحا إن الدبابتين توغلتا في أراضي السلطة الوطنية وأحدثتا خرابا في المزارع مما نجم عنه تخريب شبكات الري وضخ المياه. 

قامت الجرافات الإسرائيلية، معززة بقوة من جيش الاحتلال، بتجريف وهدم عدد من البسطات والبركسات لمزارعين من قرية بردلة في منطقة الأغوار الشمالية—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك