شيراك يرفض المثول امام قاضي التحقيق

منشور 29 آذار / مارس 2001 - 02:00

قالت صحيفة لوباريزيان الفرنسية ان قاضي التحقيق الفرنسي ايريك هالفن المكلف بملف الفضيحة المتعلقة بتمويل الحزب الديجولي عبر صفقات عقارية في باريس قد استدعى الرئيس الفرنسي جاك شيراك بصفة شاهد وارسلت رسالة الاستدعاء بالبريد العادي في نهاية الأسبوع الماضي إلى الاليزيه القصر الرئاسي · واضافت الصحيفة ان القاضي هالفن اقترح تاريخا وموعدا في مكتبه لشيراك وهو يريد الاستماع الى رئيس بلدية باريس السابق ورئيس حزب التجمع من اجل الجمهورية السابق كشاهد في ملف مساكن شعبية وكذلك بشأن اعترافات لجان كلود ميري الممول السري للحزب الديجولي والذي يوجه اصبع الاتهام الى جاك شيراك· 

وبعد أن قال مسؤول في رئاسة الجمهورية أنه ليس على علم بذلك الاستدعاء، اعلن قصر الاليزيه امس أن الرئيس الفرنسي لن يلبي طلب قاضي التحقيق، واضاف في بيان أنه لا يمكن لشيراك الامتثال لهذا الاستدعاء مضيفاً أن رئيس الجمهورية في حال كان يملك معلومات قادرة على تقديم ايضاحات للسلطة القضائية لم يكن ليتوانى عن كشفها للقضاء· وجاء في بيان الاليزيه ان الاجهزة الرئاسية تؤكد ان قاضي المحكمة العليا في كريتاي استدعى رئيس الجمهورية كشاهد مذكرا بان شيراك قدم مرارا تصريحات علنية وانه لا يملك معلومات لم يكشفها للفرنسيين · 

واختتمت اجهزة الرئاسة بانه نظرا الى القواعد الدستورية لا يمكنه الامتثال لمثل هذا الطلب · 

والقاضي هالفن الذي يحقق في هذه القضية منذ عام ،1994 يشتبه بان يكون جان كلود ميري الذي توفي عام ،1999 هو الذي اشرف على تمويل حزب التجمع من اجل الجمهورية بطريقة سرية تورطت فيها شركات تعمل لصالح مكتب المساكن الشعبية في باريس· 

وفي سبتمبر الماضي، نشرت صحيفة لوموند : اعترافا نشر بعد وفاة ميري كان مسجلا على شريط فيديو يؤكد فيه بانه سلم خمسة ملايين فرنك نقدا مباشرة لمكتب ميشال روسان "الذراع اليمنى لرئيس بلدية باريس" بحضور جاك شيراك—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك