صحيفة: قطر تدعو عرفات وشارون للاجتماع في الدوحة

منشور 06 أيّار / مايو 2001 - 02:00

نقلت صحيفة "الوطن" السعودية الصادرة اليوم عن ما وصفته بأوساط دبلوماسية غربية قولها إن وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ابلغ وزير الخارجية الإسرائيلي بيريز خلال الاجتماع الذي عقده معه مساء الأربعاء المنصرم، أن الدوحة مستعدة لاستقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، إذا كان من شأن عقد اجتماع كهذا أن يدفع عملية السلام إلى الأمام ويهدئ الأوضاع في الأراضي الفلسطينية. 

وأشارت الأوساط إلى أن بيريز وافق مع الشيخ حمد بن جاسم على أهمية استمرار المحادثات ووقف القتال لأن المفاوضات لا يمكن أن تحرز تقدماً في ظل أجواء كهذه. 

وعلى الرغم من أن الشيخ حمد بن جاسم طالب بيريز أن تبادر إسرائيل إلى اتخاذ الخطوة الأولى في مجال العودة إلى الهدوء انطلاقاً من أنها الطرف الأقوى في النزاع، إلا أنه دعا بيريز إلى أن يناقش الفكرة مع أرييل شارون وأن يحاول إقناعه بها، وأن لا يعتبر الجانب الإسرائيلي الدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين على أنه ضعف. 

ووفقاً للأوساط الدبلوماسية والمعلومات التي سربها إعلاميون مرافقون لوزير الخارجية الإسرائيلي، فإن بيريز أشاد بمواقف الدوحة تجاه إسرائيل وأثنى على دورها في استضافة القمة الاقتصادية والدور الفعال الذي تقوم به "قناة الجزيرة" الفضائية، التي تؤكد حجم الانفتاح القطري واستقلاليته. 

ونقلت الصحيفة عن أوساط أخرى قولها إن اللقاء مع بيريز عقد بناء على طلب تقدم به وزير الخارجية القطري، الذي صرح أنه عرض على بيريز فكرة عقد لقاء فلسطيني - إسرائيلي في الدوحة، حتى دون أن يشير إلى دعوة شارون. 

وقد أقامت قطر علاقات دبلوماسية مع إسرائيل إثر اتفاق أوسلو، وفتح تل أبيب مكتباً تجاريا لها في الدوحة، ثم تم إغلاقه العام المنصرم في أعقاب انعقاد القمة العربية في القاهرة التي اتخذت قراراً بهذا الخصوص.  

وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد التقى في منتصف ايلول/سبتمبر المنصرم برئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك في نيويورك، كما يلتقي مسؤولون إسرائيليون وقطريون بانتظام على هامش المؤتمرات الدولية التي تعقد في عواصم مختلفة—(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك