صدام حسين في رسالة للعراقيين والعرب: لقد خانوني

منشور 30 نيسان / أبريل 2003 - 02:00

دعا الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في رسالة خطية وجهها الى الشعب العراقي الى الانتفاض على قوات الاحتلال الاميركي، وقالت صحيفة القدس العربي، التي نشرت فحواها، انها تأكدت من صدقية الرسالة. وقال فيها ان القوات الاميركية لم تنتصر على العراقيين الا بالخيانة. 

وقالت الصحيفة ان رسالة صدام الخطية مؤرخة بالثامن والعشرين من نيسان /ابريل الذي صادف عيد ميلاده، وانها تأكدت من مصادر مقربة من صدام من صحة خطه وتوقيعه، واشارت المصادر الى ان ظروف اختبائه لا تسمح حاليا بأكثر من توجيه رسالة خطية، نظرا للاعتبارات الأمنية. 

واتهم صدام في رسالته الدول المحيطة بالعراق بالعمل ضد المقاومة، وقال ان الخونة سمحوا لأنفسهم بالجهر بخيانتهم، رغم كونها عارا، في ما اعتبر اشارة الي الكويت. 

واشار صدام الي ان الخيانة كانت وراء سقوط بغداد، حيث قال لم ينتصروا عليكم يا من ترفضون الاحتلال والذل، ويا من في قلوبكم وعقولكم العروبة والاسلام، الا بالخيانة . 

وفي ما يلي النص الكامل للرسالة: 

"بسم الله الرحمن الرحيم 

ولقد كانوا عاهدوا الله من قبل لا يولون الأدبار وكان عهد الله مسؤولا  

العراق في 28 نيسان 2003 

من صدام حسين 

الي الشعب العراقي العظيم 

وابناء الأمة العربية والاسلامية 

والشرفاء في كل مكان 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

مثلما دخل هولاكو بغداد دخلها المجرم بوش بعلقمي، بل واكثر من علقمي. 

لم ينتصروا عليكم يا من ترفضون الاحتلال والذل ويا من في قلوبكم وعقولكم العروبة والاسلام، الا بالخيانة. 

ووالله انه ليس انتصارا طالما بقت المقاومة في نفوسكم. 

واصبح الآن ما كنا نقوله حقيقة، فلسنا نعيش بسلام وأمن طالما الكيان الصهيوني المسخ علي ارضنا العربية، لهذا لا انفصال بين وحدة النضال العربي". 

وكانت الصحيفة اشارت في عددها امس الى ان الرئيس المخلوع سيوجه رسالة الى العراقيين في غضون 72 ساعة. 

وفي حال صدقت الرسالة فهذا يؤكد حقيقة بقاء صدام حسين على قيد الحياة خلافا للترجيحات الاميركية عن مقتله—(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك