عندما تستريح البقرة " صورة"

منشور 10 حزيران / يونيو 2019 - 10:04
فوتشوب حلو
صرخة على حبل

من حقها أن تستريح فأنتم نازلين فيها حلب في كل وقت، وذبح ايضاً في كل وقت، بل وتختارون صغارها ليصيرون لحماً على موائدكم، بل منكم من واصل التهتك بمشاعرها إلى حد أن أصبح يستورد أجنتها الميتة ويبيعها لحماً حلالاً زلالا..
والأنكى انكم لا تحترمونها، فحين تمر سيدة ممتلئة تتهامسون: شوف هذه البقرة!. رغم أن السيدة قد تكون أذكى وأكثر إنسانية منكم، لكنكم تركزون على الشكل.. والشكل فقط.
لكل هذه الاسباب قررت البقرة أن تستريح.. فلا تعكروا لحظة صفائها، يا ناكري الجميل.

مواضيع ممكن أن تعجبك