قطر تسمح بتظاهرات سلمية خلال مؤتمر منظمة التجارة العالمية في الدوحة

منشور 05 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أعلن رئيس الوفد القطري في جنيف عبد الله بن احمد آل ثاني اليوم الخميس ان بلاده ستسمح بتنظيم تظاهرات سلمية خلال المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية المقرر عقده في الدوحة من التاسع إلى الثالث عشر من تشرين الثاني/نوفمبر. 

واوضح عبد الله آل ثاني المكلف بتنظيم المؤتمر الوزاري للصحافيين "أن قطر تريد استقبال جميع الذين يريدون تبادل الآراء سلميا والحوار بطريقة محترمة". 

وكانت المنظمات غير الحكومية أنذرت الدولة القطرية أنها ستواجه حركة احتجاج خلال المؤتمر. 

وقد نظم مناهضو العولمة خلال المؤتمر السابق الذي عقد في سياتل بالولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر 1999 تظاهرات كثيفة القت بثقلها على المؤتمر. 

والتقى الوفد القطري في جنيف العديد من الوفود المئة والأربعين الأعضاء في منظمة التجارة العالمية والمنظمات غير الحكومية وكذلك أمانة المنظمة بشان مؤتمر الدوحة. 

واكتفى آل ثاني بالقول ان المناقشات مع المنظمات غير الحكومية كانت "مفيدة جدا" ولكنه رفض القول إذا كانت هذه الأخيرة ستتمكن من المشاركة كمنظمات غير حكومية في المؤتمر الوزاري. 

وقال ان الاعتمادات للمشاركة في المؤتمر ستعطى من قبل أمانة منظمة التجارة العالمية في جنيف. 

واوضح الناطق باسم منظمة التجارة العالمية كيث روكويل من جهته انه يتوقع "مشاركة كبيرة ونوعية للاسرة الدولية والمنظمات غير الحكومية". 

واعلن سفير قطر لدى منظمة التجارة العالمية فهد آل ثاني أن ليس بإمكانه حاليا التأكيد إذا كان المؤتمر الوزاري المقبل سيفتتح جولة جديدة من المفاوضات كما يطالب بها العديد من البلدان ومن بينها البلدان الاعضاء في الاتحاد الاوروبي. 

وقد حالت الخلافات بين الدول في سياتل دون افتتاح الجولة الجديدة من المفاوضات. 

وستضع قطر تحت تصرف المؤتمر حوالى اربعة الاف غرفة لايواء المندوبين والصحافيين وأعضاء المنظمات غير الحكومية المرتقب وصولهم الى الدوحة ولن يتم ايواء احد على متن سفن كما كان ذكر سابقا—(أ.ف.ب) 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك