قوات الاحتلال تتوغل في غزة وتقتل فلسطينيين اثنين

منشور 23 شباط / فبراير 2003 - 02:00

توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاحد في بيت حانون شمالي قطاع غزة وفرضت حظر التجول عليها وقتلت فلسطينيا واصابت سبعة آخرين بجروح كما تحاصر منزل قيادي في حركة الجهاد الاسلامي. وفي تطور اخر قتلت القوات الاسرائيلية فلسطينيا اخر قالت انه حاول التسلل الى مستوطنة نتساريم. 

افادت وسائل اعلام اسرائيلي ان اكثر من اربعين دبابة معززة بالطائرات المروحية توغلت فجرا في بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة بحثا عن مطلقي صواريخ "القسام" وفقا لادعاءات الجيش الاسرائيلي . 

وذكرت مصادر طبية فلسطينية ان الشاب احمد عفانة 18 عاما استشهد برصاص الاحتلال ‏ ‏في المدينة صباح اليوم حيث كانت عملية الاقتحام والتوغل مستمرة.‏ ‏  

واكد الدكتور معاوية حسنين مدير قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفى الشفاء ‏ ‏بمدينة غزة ان سبعة فلسطينيين اصيبوا بجراح في القرية بالاضافة الى الشهيد ‏ ‏عفانة من بينهم اثنان في حالة الخطر. 

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن مصدر عسكري قوله ان القوات الاسرائيلية فرضت حظر التجول على المدينة ووضعت نقاط تفتيش على مفارق الطرق الرئيسية. 

وخلال عملية التوغل المستمرة حتى اللحظة هدمت قوات الاحتلال منزلا يعود لاحد نشطاء الانتفاضة كما اعتقلت فلسطينيا اخر. 

من ناحية اخرى، افادت انباء واردة من غزة ان قوات الاحتلال تقوم منذ ساعات الفجر بمحاصرة منزل القيادي في حركة الجهاد الاسلامي عبدالله السبع وطلبت اليه تسليم نفسه غير انه رفض. 

وقال مسؤول حركة الجهاد الاسلامي في غزة في اتصال هاتفي مع "البوابة" ان الشيخ عبدالله السبع يرفض تسليم نفسه وان اشتباكات عنيفة تدور في محيط المنزل المحاصر. 

وكان ابن السبع استشهد الجمعة الماضية خلال تصديه للقوات الاسرائيلية. 

وفي سياق اخر، ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان قوات الاحتلال قتلت فلسطينيا يشتبه بانه حاول التسلل الى مستوطنة نتساريم شمالي القطاع. ولم ترد تفاصيل اخرى بعد—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك