مبارك يبحث عن نائبا له

منشور 04 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

قطع الرئيس المصري حسني مبارع الجدل القائم في الاوساط السياسية عندما اعلن في 

تصريحات صحافية اثناء زيارته الحالية للولايات المتحدة انه يدرس اسم المرشح الذي سيتولى منصب نائب الرئيس وذلك بعد 20 عاما أمضاها مبارك في السلطة. 

ومع ان الرئيس مبارك تجاهل مطالب المعارضة المصرية بتحديد اسم النائب إلا انه لم يوضح صراحة المبررات التي دفعته لعدم تعيين نائب له في الرئاسة في هذه المرحلة. 

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها الرئيس المصري رسمياً انه يفكر في اختيار أحد المسؤولين لهذا المنصب، وقد اثيرت خلال السنوات السابقة احاديث تفيد بان الرئيس المصري يعد احد ابنائه لتولي المنصب من بعده، وهو ما كان ينكره على الدوام.  

وفي المقابل يرى البعض ان عدم اقدام الرئيس مبارك على تعيين نائب له يعود لرغبته في عدم تقييد الشعب بأسماء معينة، ولا سيما وان تعيين النائب سيعني بالضرورة انه المرشح الوحيد لمنصب الرئيس فيما بعد. 

ويثور الجدل الان حول هوية القادم لمنصب نائب الرئيس وسط توقعات وحول ما اذا كان النائب سيأتي من المؤسسة العسكرية كما جرت العادة أو من خارجها على نحو يمنح مصر أول فرصة حقيقية للتعامل مع أول رئيس مدني في تاريخها الحديث والمعاصر. 

وثمة من يقول ان تدهور عملية السلام وتوقف مسار المفاوضات العربية الاسرائيلية ووجود أكثر من عامل توتر وعدم استقرار في منطقة الشرق الاوسط كلها عناصر تدفع في اتجاه تفضيل وجود مرشح عسكري أو ذي خلفيات عسكرية واضحة لمنصب النائب—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك