مبارك يبحث مع الملك فهد الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ويتوجه إلى الإمارات

منشور 26 أيّار / مايو 2001 - 02:00

أجرى الرئيس المصري محمد حسني مبارك وخادم ‏الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز مباحثات رسمية في الرياض اليوم، غادر بعدها متوجها إلى الإمارات العربية المتحدة. ‏  

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن المباحثات تناولت آفاق التعاون بين البلدين ‏وسبل دعمها وتعزيزها واستعراض شامل لمجمل الأوضاع على الساحات العربية والاسلامية ‏والدولية وبخاصة تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط.‏ ‏  

وحضر المباحثات من الجانب السعودي ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس ‏الحرس الوطني السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز وعدد من كبار المسؤولين ‏السعوديين فيما حضرها من الجانب المصري الوفد المرافق للرئيس مبارك في مقدمته ‏وزير الخارجية المصري الجديد احمد ماهر.‏ 

كما عقد الرئيس مبارك اجتماعا مع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز، وجرى خلال الاجتماع تبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها بما يخدم مصالحهما المشتركة اضافة الى مجمل الاوضاع على الساحة العربية وفى مقدمتها القضية الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة.  

كما استعرضا أهم الأحداث الراهنة على الساحتين الإسلامية والدولية، وفقا لوكالة الانباء السعودية. 

وكان الرئيس مبارك قد وصل إلى الرياض في وقت سابق اليوم في زيارة قصيرة للمملكة ‏العربية السعودية، وغادرها في نفس اليوم ايضا متوجها الى ابو ظبي لاجراء محادثات مع الشيخ زايد وكبار المسؤوليين الامارتييتن. 

ويرافق الرئيس المصري وفدا عالي المستوى يضم، وزير ‏خارجيته وزير الإعلام صفوت الشريف ووزير البترول سامح فهمي ورئيس ديوان رئاسة ‏الجمهورية الدكتور زكريا عزمي ومستشار الرئيس مبارك للشؤون السياسية الدكتور أسامة الباز.‏ ‏  

وتأتي زيارة الرئيس مبارك للسعودية وهي الثانية من نوعها خلال هذا العام في إطار التشاور المستمر بين البلدين لاتخاذ موقف عربي موحد لوقف العدوان الإسرائيلي ‏المستمر وحماية الشعب الفلسطيني ودعم المبادرة المصرية الأردنية لوضع حد لاعمال ‏العنف الإسرائيلي وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة.‏ ‏ 

وتجري مصر اتصالات دولية مكثفة مع مختلف الدول المؤثرة على الساحة الدولية ‏بهدف تعبئة المجتمع الدولي للتحرك والتنبيه بخطورة بقاء الوضع في الأراضي ‏ ‏الفلسطينية المحتلة على ما هو عليه الان.‏ ‏ 

وكان الرئيس مبارك قد وصف الوضع في فلسطين في تصريحات صحفية أخيرا بأنه "خطير ‏ ‏للغاية" وانه من دون تدخل أمريكي نشط فسوف يزداد الوضع تدهورا بما يهدد استقرار ‏ ‏المنطقة".‏ ‏  

يذكر ان أخر زيارة قام بها الرئيس مبارك للسعودية كانت في يناير الماضي قبل ‏ ‏انعقاد القمة العربية التي عقدت بعمان في أواخر اذار/مارس الماضي أجرى خلالها مباحثات ‏ ‏مع الملك فهد والأمير عبدالله—(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك