مبارك يتراجع عن الاجتماع بشارون

منشور 08 آذار / مارس 2003 - 02:00

تراجع الرئيس المصري حسني مبارك عن دعوته رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شاورن الى الاجتماع به. 

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن وزير الخارجية المصري احمد ماهر قوله اليوم السبت، ان الظروف الحالية ليست مناسبة لعقد الاجتماع بين الزعيمين. 

موضحا ان الاجتماع يعتمد على عدة ظروف بينها الممارسات الاسرائيلية وحتى الان كل التصريحات الاسرائيلية لا تؤدي الى السلام. 

ويرفض الرئيس المصري الاجتماع بشارون منذ انتخاب الاخير رئيسا للوزراء في عام 2001. وتدار علاقات البلدين من خلال اتصالات بين رئيس المخابرات المصري عمر سليمان ورئيس مجلس الامن القومي الاسرائيلي شالوم هاليفي. 

وقرر مبارك الاجتماع بشارون في اعقاب فوزه للمرة الثانية في الانتخابات العامة الاسرائيلية التي جرت في كانون الثاني/ يناير الماضي. 

وكان مبارك اتصل بشارون مهنئا بفوزه واتفقا على اللقاء فور انتهاء شارون من تشكيل حكومته. 

وقال مبارك في تصريحات لصحيفة "الجمهورية" بداية شباط/فبراير الماضي "الان وبعد فوز شارون في الانتخابات وجدت من المناسب اعادة العلاقات معه والتعامل معه بطريقة او باخرى". 

يشار الى ان عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية اعتبر اعلان اسرائيل عن الاجتماع مؤشر على "سوء نية" الحكومة الاسرائيلية—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك