محكمة لبنانية تقضي بإعدام 11 شخصا بتهم التعامل مع إسرائيل

منشور 07 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أفاد مصدر لبناني إن المحكمة العسكرية في بيروت أصدرت أحكاما بحق 21 لبنانيا بينها 11 حكما غيابيا بالإعدام بتهم تتعلق بـ التعامل مع العدو الإسرائيلي. 

وجاءت أحكام الإعدام الغيابية بتهم احتجاز وتعذيب معتقلين في سجن الخيام الذي كانت تديره ميليشيا الجنوبي بإشراف ضباط إسرائيليين قبل انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في ايار/مايو الماضي. وأبطلت المحكمة حكما غيابيا إضافيا بالإعدام بالتهم نفسها بسبب عدم توفر النية الجرمية. 

وقضت المحكمة بسجن ثلاثة أشخاص آخرين لمدة ست سنوات بتهم "دس الدسائس لدى العدو". وتم إطلاق سراحهم لأنهم امضوا العقوبة المقررة داخل سجون سوريا إذ كانوا في عداد اللبنانيين الذين أفرجت عنهم سوريا في كانون الأول/ديسمبر الماضي. 

وتراوحت عقوبات ستة لبنانيين آخرين بين السجن لمدة ثلاثة أسابيع والسجن لمدة خمس سنوات. 

وتتعلق الأحكام الصادرة منذ 5 حزيران/يونيو حتى الآن بتهم تتراوح بين "التعامل" مع إسرائيل و"دخول" أراضيها و"التجند" في صفوف ميليشيا جيش لبنان الجنوبي السابقة التابعة لها قبل انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في 24 ايار/مايو بعد 22 عاما من الاحتلال. 

وبين الاحكام التي صدرت حتى الان 30 حكما غيابيا بالإعدام واربعة أحكام بالسجن المؤبد. 

وقد توفي ثلاثة من العناصر السابقين في ميليشيا الجنوبي في السجن. 

في المقابل انتقد حزب الله الشيعي اللبناني اكثر من مرة العقوبات "المخففة" التي تصدرها المحكمة، في حين يطالب عدد من مسؤولي المعارضة بإصدار عفو عن سكان المنطقة المحتلة السابقة لانهم "تعاملوا مع إسرائيل بعد أن تخلت عنهم الدولة اللبنانية". 

وبذلك تكون المحكمة العسكرية قد حاكمت 2464 شخصا من اصل 3010 أشخاص سلموا أنفسهم أو أوقفتهم السلطات اللبنانية.—(ا ف ب) 

مواضيع ممكن أن تعجبك