محمد صبحي يقاوم التطبيع في عمله الجديد ''سكة السلامة''

منشور 01 آذار / مارس 2001 - 02:00

عقد الفنان المسرحي محمد صبحي ظهر الثلاثاء الماضي مؤتمرا صحفيا في صالون "قصر فرساي الحمرا" لمناسبة حضوره إلى بيروت لتقديم مسرحيته "سكة السلامة 2000" التي تبدأ عروضها اليوم الخميس.‏  

وقالت صحيفة الكفاح العربي اللبنانية: إن المؤتمر تحول إلى مجموعة حوارات بفعل الحضور الصحفي المكثف. وأشار الفنان محمد صبحي في المؤتمر إلى أن مسرحية "سكة السلامة" من أنجح وأهم ما كتبه الراحل سعد الدين وهبه. وقد قدمت على المسرح القومي في مصر عام 1965 واستمر عرضها طويلا.‏  

وحول التطبيع قال الفنان صبحي: "علينا أن نقاوم التطبيع والتعامل مع العدو الإسرائيلي الذي يقتل يوميا تراثنا وحضارتنا ومكنوناتنا. علينا أن نتفوق عليه بأغنية راقية، وبسينما متحضرة، وبكتاب مستنير، وبسلوك متطور ومتحضر، فالعدو يتمنى للعرب الأذية والتخلف والانحراف".‏  

وعن كلمة "مقاومة" قال: "في مصر كنت أنهي عرض المسرحية بعد تحرير الجنوب بتحية تقدير وامتنان للمقاومة ، فكان الشعب المصري يصرخ ويصفق ويبكي تقديرا لعظمة المقاومة وأهميتها".‏  

وكشف الفنان محمد صبحي عن الرؤية الجديدة التي تمتلكها المسرحية ، وأوضح أن سكة السلامة هي مقاومة التطبيع وسحقه—(البوابة)  

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك