مسعود يطالب بالضغط على طالبان

منشور 05 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

طالب زعيم المعارضة الأفغانية أحمد شاه مسعود عقب مباحثاته مع وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين أمس بممارسة ضغوط على باكستان،  

ويلقي مسعود اليوم خطابا أمام البرلمان الأوروبي فيما اتهمت طالبان واشنطن بتعمد اشعال الحرب في أفغانستان ونفت اتهامات دولية حول قتل 73 امرأة وطفل في مذبحة، في وقت تتدهور أوضاع اللاجئين واتهام كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة لباكستان بعرقلة وصول الامدادات لمخيماتهم.  

واعلن احمد شاه مسعود الذي كان يتحدث خلال مؤتمر صحافي اثر لقائه وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين في باريس انه على المجموعة الدولية ممارسة ضغوط قوية على باكستان.  

وأحجمت وزارة الخارجية الباكستانية عن التعليق على الدعوة التى تلقاها مسعود المناويء لحركة طالبان للتحدث اليوم الخميس امام البرلمان الاوروبى فى ستراسبورج.  

من جانبها اتهمت حركة طالبان الحاكمة فى افغانستان الولايات المتحدة وقالت انها تتحمل مسئولية الحرب التى تمزق البلاد.  

ونفى وزير خارجية طالبان وكيل أحمد متوكل فى رساله إلى الامين العام كوفي عنان بشدة الاتهامات التى وجهها الاسبوع الماضى مقرر الأمم المتحدة الخاص فى أفغانستان كمال حسين بأن الوحدات التابعة لطالبان قتلت 73 امرأة وطفلا فى مذبحة بمقاطعة باميان.  

وعلى صعيد تدهور أوضاع اللاجئين اتهمت الامم المتحدة باكستان بعدم الالتزام باتفاق يسمح بوصول امدادات عاجلة الى مخيم للاجئين الافغان يضم نحو 70 الفا يعيشون في ظروف صعبة.  

 

مواضيع ممكن أن تعجبك