مصر ترفض التدخلات في شؤونها الداخلية.. والسفارة الامريكية تطلب زيارة سعد الدين ابراهيم

منشور 24 أيّار / مايو 2001 - 02:00

رفضت مصر البيانين الصادرين عن منظمتي أمنستي وهيومن رايتش ووتش اللتين نددتا بالأحكام الصادرة في قضية سعد الدين ابراهيم، مدير مركز ابن خلدون واعتبرتهما تدخلا في الشؤون الداخلية. 

وقال مسؤول مصري إن القضاء أصدر كلمته في هذه القضية وليس لأحد حق التدخل، وترى المحكمة أنها أدانته في القضية على خلفية حصوله على أموال من جهات غربية مقابل تقديم تقارير تسيء إلى سمعة مصر ووحدتها الوطنية، وتزويره لبطاقات انتخابية. 

وحكم على مدير مركز ابن خلدون الدكتور سعد الدين إبراهيم بالسجن سبع سنوات وهو يحمل أيضا الجنسية الأمريكية بتهمة  

 

تشويه سمعة مصر في تقارير أعدها عن الحقوق المدنية. 

وطلبت السفارة الامريكية في القاهرة زيارة ابراهيم في سجنه كونه مواطن امريكي—(البوبة)—(مصادر متعدد) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك