مصر: رسام الكاريكاتور حجازي يعود منتقدا الفساد والتطبيع مع إسرائيل بعد انقطاع 11 عاما

منشور 01 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

أثار الفساد والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي وأجواء المنطقة المتقلبة بين داعم ومتخاذل لنصرة قضية الوطن العربي مشاعر رسام الكاريكاتور المصري الشهير حجازي ليخرج عن صمته واعتكافه الذي أبقاه غائبا 11 عاما عن الصحف اليومية. 

وتصدر صحيفة العربي الناصرية وهي تحمل مفاجأة للقارئ المصري، سبعة رسوم كاريكاتورية للفنان حجازي يصف فيها الأوضاع الداخلية ذات الصلة بقضايا الفساد ونزاهة الانتخابات والتطبيع مع إسرائيل. 

وقالت صحيفة "الحياة" إن رسومات الفنان حجازي تصدرت الصفحة الأولى للصحيفة والتي تحمل في طياتها رسم يتصل بوقائع الفساد التي كشفت في مصر أخيراً ويتضمن الرسم حواراً بين أربعة لصوص يرتدون أقنعة على وجوههم ويعلنون رأيهم في الفساد. 

ويقول الأول إن الفساد موجود في كل الدول وليس في مصر فقط، فيشير الثاني إلى أن المنحرف يحال على النيابة ويحاكم أمام القضاء فيجيبه الثالث بأن القضاء في مصر نزيه، ليؤكد الرابع تمام زي ما الانتخابات في مصر نزيهة. 

وأشارت الصحيفة إلى أن لوحات حجازي الجديدة أظهرت استمرار تواصله مع المشكلات القومية والاجتماعية والاقتصادية ومنها رسم لمسؤول عربي يشاهد التلفاز أثناء عرضه انتفاضة الفلسطينيين وهم يلقون حجارة تصيب المسؤول الجالس على مقعده. 

واشتهر حجازي (65 عاماً) طوال مسيرته الفنية التي بدأت منذ الخمسينات بنشر الكاريكاتور السياسي اللاذع، وانضم إلى صحيفة الأهالي اليسارية طوال الثمانينات وقبلها مجلة روزاليوسف القومية – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك