مصطفى الكاظمي.. مرن

منشور 28 حزيران / يونيو 2020 - 06:07
الرجل المرن
الرجل المرن

تقول تسريبات أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تعرض لضغوط إيرانية لاطلاق سراح عناصرالميليشيات  الذين تم القبض عليهم من قبل القوات الأمنية، بعد محاولتهم قصف المنطقة الخضراء، وسط بغداد، التي تضم السفارة الأمريكية والدوائر الحكومية المهمة، منها البرلمان ورئاستا الجمهورية والوزراء.
وسربت مصادر في رئاسة الوزراء العراقية أن ”الكاظمي، أبلغ الأطراف الإيرانية، أن الأمر خرج من يده، والملف الآن بيد القضاء العراقي، إضافة إلى أن هناك أدلة واعترافات تثبت تورط هؤلاء الأشخاص بعمليات القصف الصاروخي، التي تشهدها العاصمة العراقية بين حين وآخر، على المنطقة الخضراء أو مطار بغداد، أو القواعد العسكرية، التي تستضيف قوات التحالف الدولي“.
في الصورة.. يبدو الكاظمي مرناً جداً، وفي نفس الوقت مضاد للضغوطات كما يأمل العراقيون.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك