مقتل 7 جنود أمريكيين و9 فيتناميين في تحطم مروحية أمريكية في فيتنام

منشور 08 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

لقي سبعة عسكريين امريكيين وتسعة فيتناميين حتفهم في حادث تحطم مروحية في وسط فيتنام السبت بينما كانوا يقومون بمهمة مشتركة بحثا عن رفات جنود امريكيين فقدوا خلال الحرب بين البلدين التي انتهت منذ اكثر من ربع قرن. 

وقالت القيادة العسكرية الفيتنامية في المنطقة ان احدا لم ينج من الحادث وتم تحديد مكان تحطم المروحية. 

وكان الرئيس الامريكي جورج بوش اعرب عن "حزنه العميق" لدى تلقيه النبأ السبت. 

وتحطمت المروحية في مقاطعة كونغ بين على بعد نحو 400 كلم جنوب هانوي بينما كانت "تقوم بمهمة شديدة الاهمية للعثور على رفات جنود امريكيين اعتبروا في عداد المفقودين خلال حرب فيتنام". 

واضاف بوش ان "خسائر اليوم جسيمة جدا بالنسبة الى بلادنا رغم انها ليست ناجمة عن عمل معاد.. (هؤلاء الجنود) قاموا بشيء مهم في حياتهم ملبين نداء لخدمة مواطنيهم". 

وتحطمت المروحية في دائرة تهان تراش في قضاء بو تراش على بعد نحو 700 متر من الطريق الرئيسية الساحلية في فيتنام. واوضح المتحدث ان فرق الانقاذ وصلت الى مكان الحادث بعد ثلاثة ارباع الساعة من وقوعه. 

كما وصل ايضا ممثلون عن السفارة الامريكية وعن البعثة المكلفة البحث عن مفقودي الحرب إلى المكان برفقة مسؤولين من وزارة الخارجية الفيتنامية. 

ويعمل الخبراء من الطرفين على كشف اسباب الحادث. واوضحت وزارة الدفاع في واشنطن ان المروحية من نوع "ام اي-17" وهي نسخة معدلة من المروحية الروسية "ام اي-8" التي ظهرت عام 1981. 

ولم يكشف المتحدث باسم مقاطعة كوانغ بين ما اذا كان جميع القتلى الفيتناميين من العسكريين. 

ومن المتوقع نقل الجثث اليوم الاحد الى هانوي. 

ويتعاون البلدان منذ عام 1986 للتفتيش في المناطق التي شهدت معارك خلال حرب فيتنام عن رفات جنود امريكيين لا يزالون مفقودين. وكانت هذه الحرب اوقعت نحو 58 الف قتيل امريكي بين عامي 1965 و1975. 

ومن اصل حوالى الفي جندي اميركي لا يزالون في عداد المفقودين في جنوب شرق آسيا، هناك نحو 1500 في فيتنام. 

واعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد ان فرق البحث الامريكية المكلفة البحث عن رفات المفقودين "يتلقون الدعم الكامل من المسؤولين الفيتناميين" للعثور على رفات الجنود الامريكيين. 

واضاف رامسفلد في بيان ان "هذا التعاون يتواصل واتاح العثور على رفات اكثر من 600 اميركي". 

واوضح انها المرة الاولى التي يحصل فيها حادث يقع فيه ضحايا خلال عمليات التفتيش عن رفات الجنود الامريكيين مع الفيتناميين. 

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قام الرئيس الامريكي بيل كلينتون خلال زيارته الرسمية الى فيتنام بزيارة موقع كان يجري البحث فيه عن طيار امريكي اسقطت طائرته فيه عام 1967. 

كما حرص كلينتون على القول ان الولايات المتحدث تساعد ايضا فيتنام للعثور على مفقوديها خلال الحرب والذين تقدر السلطات الفيتنامية عددهم ب300 الف—(أ.ف.ب) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك