منظمتان ليهود وعرب اميركيين تطلقان مبادرة لمساندة ''خارطة الطريق''

منشور 06 حزيران / يونيو 2003 - 02:00

اطلقت منظمتان اميركيتان، يهودية وعربية، مبادرة مشتركة لمساندة خطة "خارطة الطريق" الدولية لتسوية النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني.  

وتأتي هذه المبادرة غداة قمة العقبة في الارن التي شارك فيها رئيسا الوزراء الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) والاسرائيلي ارييل شارون في حضور العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وبرعاية الرئيس الاميركي جورج بوش.  

وتقول منظمة "اميركيون من اجل السلام الان" المنبثقة من حركة "السلام الان" الاسرائيلية، ومنظمة "اراب اميركان انستيتيوت" ان الهدف من هذه المبادرة هو شرح "خارطة الطريق" في اوساط الجاليات اليهودية والعربية في الولايات المتحدة.  

وفي بيان مشترك، اعلنت المنظمتان انهما انشأتا مكتبا صحافيا وانهما ستشاركان معا في مؤتمرات وستنشران كتيبان وبيانات في وسائل الاعلام الاميركية لتشجيع الادارة على عدم التراجع عن جهودها من اجل السلام في الشرق الاوسط.  

وذكر جيمس زغبي رئيس "اراب اميركان انستيتيوت" ان "هذا المشروع يؤكد التوافق الموجود بين العرب الاميركيين واليهود الاميركيين على حل عادل للنزاع الاسرائيلي-الفلسطيني"، معلنا تأييده اجراء مفاوضات سلام.  

ومن جانبها، اعتبرت ديبرا ديلي رئيسة منظمة "اميركيون من اجل السلام الان" ان "كثيرين في منظمتينا يعترفون بحاجة الاسرائيليين والفلسطينيين الى انهاء نزاعهم والعودة الى طاولة المفاوضات". 

وتنص "خارطة الطريق" على الوقف الشامل لاعمال العنف وتفكيك حوالى ستين مستوطنة عشوائيية انشئت منذ وصول شارون الى السلطة في اذار/مارس 2001، واقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول العام 2005.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك