مهاتير يرفض السماح لانور بالسفر للعلاج

منشور 24 أيّار / مايو 2001 - 02:00

رفض رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يوم الخميس السماح لانور ابراهيم الوزير المعزول الذي يقضي عقوبة بالسجن بالسفر الى الخارج لتلقي العلاج. 

وبدلا من ذلك كرر عرضه بتلقي انور العلاج في اي مستشفى محلي في محاولة لانهاء شهور من النزاع حول معاناة نائبه السابق المسجون من الام بالظهر. 

ويرغب انور الذي شوهد اخر مرة وهو جالس على كرسي متحرك مرتديا دعامة للرقبة في السفر الى المانيا لاجراء جراحة في الظهر. 

وقال فاضل نور وهو رئيس حزب اسلامي معارض للصحفيين "كرر رئيس الوزراء قرار الحكومة بمنع انور من السفر الى الخارج لتلقي العلاج. 

"قال ان العلاج يجب ان يكون داخل البلاد". والتقى زعماء المعارضة بمهاتير لنحو ساعة في مكتبه بالعاصمة الادارية الجديدة بوتراجايا التي تقع عند مشارف كوالالمبور. 

ونقل انور الى المستشفى في نوفمبر تشرين الثاني الا انه اعيد الى سجن سونجاي بولوه في وقت سابق من الشهر الحالي بعد الوصول الى طريق مسدود مع السلطات بسبب رغبته في السفر للخارج للعلاج 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك