ناهض حتر الذي قتلوه..

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2016 - 10:31
ناهض ختر
ناهض ختر

خالد أبو الخير

ثلاث رصاصات " إرهابية" وضعت نهاية بطولية لكاتب أردني إعتاد ان يشعل الحرائق الفكرية والسياسية، وكان شجاعاً على الدوام في مقارعة الحجة بالحجة والفكر بالفكر؛ دون أن ينحني أبداً أمام الرياح..

 أنه الكاتب المتميز ناهض حتر، الذي اغتالته يد الغدر ابان مثوله أمام القضاء بقصر العدل في عمّان.

 لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها حتر  إلى العنف بسبب ارائه ومواقفه، فقد تعرض نهاية التسعينيات إلى محاولة اغتيال استخدمت فيه السكاكين، وأدت به إلى اجراء سلسلة من العمليات الجراحية، حتى شفي تماماً، واضطرته الى مغادرة الاردن الى لبنان لفترة من الوقت.

 الكاتب المولود عام 1960، نشأ يسارياً، وتخرج من  الجامعة الأردنية قسم علم الاجتماع والفلسفة، وحصل على ماجستير فلسفة في الفكر السلفي المعاصر.

عرف معارضاً، ما ادى الى الزج به في السجن في الأعوام1977  و1979 و1996 .

 يعتبر عراب الحركة الوطنية الأردنية في العقد الأول من القرن الحالي، وسبق أن ترشح للبرلمان لكن الحظ لم يحالفه.

عرف حتر المنتمي للدين المسيحي، معارضاً للاسلام السياسي وله عدة اسهامات فكرية في نقد الإسلام السياسي، كما عرف بارائه الناقدة والداعية الى الهوية الوطنية الاردنية، الأمر الذي جر عليه مناكفات.

من اسهاماته الفكرية نقد الفكر القومي والتجربة الماركسية العربية، ودراسة التكوين الاجتماعي الأردني.

كان حتّر من المدافعين عن النظام السوري، وسبق أن زار دمشق على رأس وفد اردني في شباط/ فيبراير 2013  والتقى الرئيس بشار الاسد، وهي الزيارة التي هوجمت من قبل معارضي النظام السوري.

أسس في التسعينيات صحيفة الميثاق، ويكتب في صحيفة الاخبار اللبنانية ، وسبق أن كتب في صحيفة العرب اليوم الأردنية، وعمل مستشاراً لصاحبها حتى قبل سنوات رجائي المعشر، في البنك الاهلي الاردني.

اثار جدلا مؤخراً على الرسم الذي نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قبل شهور، وعد مسيئاً للذات الالهية. لكنه أوضح في حينه انه لم يكن يقصد الاساءة .

 واشار في توضيح نشره في حينه "شاركتُ منشورا يتضمن كاريكاتيرا بعنوان ” رب الدواعش” . وهو يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروّجوه الإرهابيون.

ويعتقد أن هذه الضجة، والتحشيد الذي حصل ورائها، سبب رئيس في اغتياله.

يقول أبن عمه الصحفي سعد حتر لموقع " البوابة" أن القاتل اطلق عدة رصاصات على ناهض، وحاول الفرار الإ أن رجال الامن القوا القبض عليه.

وأضاف سعد بصوت متأثر:" البلد مستهدف، المتطرفون الاسلاميون يريدون ان يسكتوا كل صوت في البلد، وكل من يفكر".

وهي حقاً صرخة جديرة بأن تصل..!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك