نص مشروع القرار الذي أحبطته أميركا

منشور 29 آذار / مارس 2001 - 02:00

إن مجلس الأمن، إذ يعيد التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط، استنادا إلى قراري مجلس الأمن 242 (1967) المؤرخ 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1967 و338 (1973)، المؤرخ 22 أكتوبر/ تشرين الأول1973، وإذ يعيد التأكيد أيضا على جميع قراراته السابقة ذات الصلة، بما في ذلك قراره 1322 (2000) المؤرخ 7 أكتوبر 2000، وإذ يعرب عن قلقه البالغ إزاء استمرار الأحداث المفجعة والعنيفة التي وقعت منذ سبتمبر/أيلول 2000 وأدت إلى وفيات وإصابات معظمها بين الفلسطينيين، وإذ يؤكد من جديد ضرورة حماية المدنيين على النحو الوارد في القرارين 1265 (1999) و1296 (2000)، وإذ يعرب عن تصميمه على المساهمة في إنهاء العنف وحماية المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وتشجيع الحوار بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وإذ يعرب عن دعمه جهود الأمين العام ومنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، وإذ يؤكد من جديد أن على إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال، أن تتقيد بدقة باتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين في أوقات الحرب، المؤرخة 12 أغسطس/آب) 1949، وإذ يعرب عن قلقه البالغ إزاء الحالة الاقتصادية والإنسانية الأليمة الناجمة عن إغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة والبلدات والقرى الواقعة داخلها: 

1 ـ يدعو إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والاستفزاز والعقاب الجماعي، والى إعادة الحالة إلى الأوضاع والترتيبات التي كانت موجودة قبل سبتمبر/أيلول 2000. 

2 ـ يدعو حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى العمل على التنفيذ الفوري وبدون شروط مسبقة، للتفاهم الذي تم التوصل إليه في مؤتمر القمة المعقود في شرم الشيخ بمصر في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2000. 

3 ـ يحث على استئناف المفاوضات في إطار عملية السلام في الشرق الأوسط وفق ما اتفق عليه من أسس مع مراعاة ما تحقق في السابق من تطورات إيجابية في المفاوضات التي جرت بين الجانبين، ويهيب بكليهما أن يعملا على التوصل إلى اتفاق نهائي على المسائل كافة، استنادا إلى اتفاقاتهما السابقة، بهدف تنفيذ قراريه 242 (1967) و338 (1973). 

4 ـ يعرب عن عميق قلقه إزاء أنشطة الاستيطان الأخيرة، لا سيما القرار الأخير بتوسيع المستوطنات في جبل أبو غنيم، ويدعو إلى وقف أنشطة الاستيطان بصورة تامة. 

5 ـ يهيب بالطرفين اتخاذ الخطوات التالية فورا: 

أ ـ استنئاف الاتصالات على جميع المستويات في ما يتعلق بتنفيذ الالتزامات المتفق عليها بين الطرفين، والتي تعهد بها كلا الجانبين بما في ذلك التزاماتهما في ميدان الأمن. 

ب ـ إنهاء إغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة، لإفساح المجال لاستئناف أنشطة الحياة اليومية الطبيعية من جميع جوانبها. 

ج ـ قيام إسرائيل بنقل جميع الإيرادات المستحقة إلى السلطة الفلسطينية وذلك وفقا لبروتوكول باريس المتعلق بالعلاقات الاقتصادية، المؤرخ 29 أبريل/ نيسان 1994. 

د ـ قيام كلا الجانبين باتخاذ تدابير إضافية لبناء الثقة بما في ذلك إصدار بيانات عامة لا لبس فيها لدعم جميع الالتزامات التي قطعت في مؤتمر قمة شرم الشيخ والالتزامات الواردة في هذا القرار. 

6 ـ يعرب عن كامل دعمه لعمل لجنة تقصي الحقائق التي أنشئت في شرم الشيخ، ويدعو كلا الطرفين إلى التعاون التام معها، ويترقب تلقي تقريرها. 

7 ـ يناشد المانحين الدوليين أن يقوموا، في أسرع وقت مستطاع وبأكثر قدر ممكن من السخاء، بتقديم المساعدات الاقتصادية والمالية إلى الشعب الفلسطيني، ويشدد، في هذا الصدد، على أهمية لجنة الاتصال المخصصة. 

8 ـ يطلب إلى الأمين العام التشاور مع الطرفين بشأن اتخاذ خطوات فورية وملموسة لتنفيذ هذا القرار، وتقديم تقرير إلى المجلس في غضون شهر من تاريخ اعتماد هذا القرار، ويعرب عن استعداد المجلس إلى المضي، لدى تسلم التقرير، في إنشاء آلية ملائمة لحماية المدنيين الفلسطينيين بوسائل منها إنشاء قوة مراقبة تابعة للأمم المتحدة. 

9 ـ يقرر أن يبقي المسألة قيد نظره الفعلي—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك