نواب الأردن يدينون المشاجرة.. العبادي: لم أقضم أذن النائب مراد

منشور 13 أيّار / مايو 2001 - 02:00

عمان – خالد ابو الخير 

تفاعلت قضية قضم النائب الاردني احمد عويدي العبادي أذن زميله النائب منصور سيف الدين مراد إثر دخول نواب آخرين على خط إصلاح ذات البين بينهما، فيما أكدت مصادر طبية أن عملية جراحية أجريت للنائب مراد لإعادة الجزء المقضوم من أذنه إلى مكانه الطبيعي. 

وأكد النائب عبد الرزاق طبيشات في تصريحات خاصة بـ "البوابة": أن جهودا نيابية تبذل حاليا لتطويق المشكلة وإصلاح ذات البين بين النائب العبادي ومراد، لافتا إلى أن ما جرى مؤلم جدا ويسيء للديمقراطية الأردنية ومن المعيب أن تصل الأمور إلى هذا المستوى بين الزملاء. 

وقال عضو البرلمان سعد هايل السرور أنه بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى ما جرى، غير أنه ليس هناك ما يبرر أن تصل الأمور بين النواب إلى ما وصلت إليه، ولا أن يحل الشجار مكان الحوار. 

واعتبر السرور أن الحادثة تشكل خرقا للنهج البرلماني وللقيم الاجتماعية المتعارف عليها، وتسيء للصورة الحضارية للديمقراطية الأردنية قبل أي شيء آخر. 

وأيد السرور، رئيس مجلس النواب الأسبق، إجراءات رئيس المجلس الحالي عبد الهادي المجالي بإحالة ملف القضية إلى النائب العام. 

وقال النائب محمود الخرابشة أن ما جرى يعد خروجا على العرف والعادات والتقاليد والدستور والنظام، لأنه صدر عن نائبين من المفترض أنهما يمثلان الوطن، ارتكبا مخالفة صريحة واعتداء على خصوصية الشعب الأردني الذي "نفتخر بأنه شعب واحد، ولا تمايز بين أبناءه إلا بمقدار ولائهم للوطن وقدرتهم على القيام بواجباتهم"، معتبرا أن الشتائم "الإقليمية" التي صدرت عن النائبين لا تخدم إلا أعداء الوطن. 

وأوضح الخرابشة أن رئيس المجلس استخدم صلاحياته وفق المادة 53 الفقرة ب من النظام الداخلي، وحرر كتابا للمدعي العام بخصوص المشاجرة التي وقعت. وفي الجهة المقابلة، يقوم المجلس حاليا بجهود لإصلاح ذات البين بين النائبين ووضع حد للإشكالية التي حدثت بينهما، والتي "من المفترض أن لا تحدث ليس في مجلس النواب فقط، وإنما في كل مكان، لأنها تسيء للوطن ولمسيرته". 

من جهة أخرى، قال النائب أحمد عويدي العبادي أنه فوجئ بعيد خروجه من تحت قبة البرلمان بالنائب منصور سيف الدين مراد وبمعيته ثلاثة شباب آخرين من "الشركس" الذين حدثت مؤخرا مشاجرة بينهم وبين عشيرته "العبابيد"، وأن حوارا دار بينهم، شتم خلاله النائب مراد والد العبادي والعرب! فحدثت المشاجرة بينهما، غير أنه أنكر أن يكون أقدم على قضم أذن النائب مراد، قائلا: لا أعرف كيف سقطت أذنه على الأرض. 

ولم يتسن الإتصال بالنائب مراد، جراء إدخاله إلى غرفة العمليات في إحدى المستشفيات الخاصة لإعادة الجزء المقطوع من أذنه إلى مكانه الطبيعي—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك