واحد يرفض اقتسام السلطة مع ميجاواتي

منشور 02 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اكد متحدث باسم الرئيس الاندونيسي المحاصر بالمشكلات عبد الرحمن واحد بأنه رفض أمس اقتراحا بوضع ترتيب خاص لاقتسام السلطة من شأنه تخليه عن معظم سلطاته لنائبته ميجاواتي سوكارنو بوتري. وقال المتحدث باسم الرئاسة أضحى ماساردي لوكالة الانباء الالمانية: "لا لن يوافق".  

وأضاف المتحدث أن الاقتراح الذي عرضه رئيس البرلمان أكبر تانجونج كوسيلة لاخراج البلاد من أزمتها السياسية الطاحنة تم رفضه على الفور لكونه غير دستوري.  

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عن ماساردي أن نواب البرلمان قد يقومون بتعديل الدستور وهذا سوف يقتضي عقد جلسة استثنائية لمجلس الشعب الاستشاري، أعلى سلطة تشريعية في البلاد.  

وقال المتحدث للصحيفة: "أعلن الرئيس أن فصل السلطات بين رئيس الدولة ورئيس الحكومة لابد أن يكون قائما على نصوص الدستور".  

واستطرد قائلا: "إذا كنا نريد ذلك حقا، فلابد من تعديل الدستور أولا عندئذ يمكن تطبيق الترتيب المعدل بعد عام 2004"، أي بعد انتهاء ولاية واحد الحالية المحددة بخمس سنوات. يذكر أن واحد يخوض معركة بقاء سياسي في ظل محاولات يقوم بها البرلمان من أجل عزله بتهمة الفساد.  

وأدت معركته الناشبة مع نواب البرلمان على مدى عام بأكمله إلى إصابة حكومته بالشلل الفعلي وتجميد القروض الدولية وانهيار الاسعار في أسواق العملة والاوراق المالية—(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك