واشنطن تستخف بتهديد بيونغ يانغ بالانسحاب من اتفاق الهدنة

منشور 18 شباط / فبراير 2003 - 02:00

قللت واشنطن الثلاثاء من اهمية تهديد بيونغ يانغ بالانسحاب من اتفاق الهدنة الذي وضع حدا لحرب الكوريتين قبل خمسين عاما، واصفة اياه بانه "متوقع اصلا" في اطار تصاعد المزايدات الكلامية. 

واعلن المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر "لقد شهدتم سلسلة متوقعة من تصريحات كوريا الشمالية في اطار المزايدة". وقال "يبقى هذا الامر مشكلة تنبغي معالجتها من قبل المجتمع الدولي، وهذا هو نهجنا على الدوام". 

وقد هددت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء بالتخلي عن اتفاق الهدنة العائد للعام 1953 متهمة الولايات المتحدة بانتهاكه. 

ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية عن متحدث باسم الجيش الكوري الشمالي قوله "اذا واصلت الولايات المتحدة انتهاك وتفسير هذا الاتفاق كما يحلو لها، فانه لن يكون لكوريا الشمالية اي مصلحة في الاستمرار في احساسها بانها غير مرتاحة لارتباطها بهذا الاتفاق". 

واضاف المتحدث "ان تطور الوضع مرهون كليا بموقف الولايات المتحدة". 

وقدمت كوريا الشمالية عدة اسباب لمواقفها المتشددة وخصوصا قيام البحرية الاميركية في كانون الاول/ديسمبر 2002 باعتراض سفينة شحن كورية شمالية تنقل صواريخ سكود مخصصة لليمن. 

ومن هذه الاسباب ذكر النظام الحاكم في كوريا الشمالية اعلان حال التاهب للقاذفات الاميركية البعيدة المدى لارسالها الى الشرق الاقصى اضافة الى ارسال حاملة طائرات قبالة شواطئ شبه الجزيرة الكورية في اطار مناورات بين واشنطن وحلفائها الكوريين الجنوبيين من المقرر اجراؤها بدءا من الرابع من آذار/مارس. ويفترض ان تستمر هذه المناورات شهرا واحدا. 

يذكر ان اتفاقية الهدنة التي انهت حربا استمرت ثلاث سنوات في كوريا، وقعت في 1953 من قبل جيوش المتحاربين اي الامم المتحدة من جهة وكوريا الشمالية والصين من جهة اخرى. لكن لم يتبعها اي اتفاق سلام حقيقي بين الدول المعنية. واعلن مسؤول كوري جنوبي "ان كوريا الشمالية لم تكن ابدا مرتاحة الى اتفاقية الهدنة ونددت بها في الماضي".—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك