وفد اقتصادي ألماني يجري مباحثات مع مسؤولين سوريين‏

منشور 14 أيّار / مايو 2001 - 02:00

أجرى وفد اقتصادي ألماني زائر برئاسة رئيس دائرة ‏ ‏الشرق الأوسط في وزارة الاقتصاد اليوم مباحثات مع مسؤولين سوريين تناولت تعزيز ‏العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بين البلدين.‏ ‏  

واجتمع الوفد الألماني الذي يرأسه كلاوس نون هورك إلى كل من رئيس الوزراء محمد ‏ ‏ميرو ونائبه للشؤون الاقتصادية خالد رعد ووزير الاقتصاد محمد العمادي.‏ ‏  

وقالت وكالة الأنباء الكويتية، ان المباحثات تناولت تطوير علاقات التعاون في المجالات الاقتصادية والعملية ‏والبيئية وسبل تعزيز حركة التبادل التجاري وتشجيع الاستثمارات الاقتصادية ‏والسياحية وتنشيط حركة الصادرات السورية إلى ألمانيا من خلال إعادة تأهيل وتطوير ‏ ‏القطاعات الصناعية والاستفادة من التكنولوجيا.‏ ‏  

وتشهد علاقات التعاون الاقتصادي بين الجانبين بدايات جديدة خاصة بعد توقيع ‏ ‏اتفاقية لتسوية مسالة الديون المترتبة على سوريا والتي اغلبها مستوردات من ألمانيا الديمقراطية الشرقية قبل انهيارها.‏ ‏ وتم توقيع هذه الاتفاقية في العاصمة السورية دمشق في شهر آذار/مارس الماضي وتقضي ‏ ‏بدمج الدين المترتب على سوريا والبالغ 467 مليون مارك ألماني يسدد على 30 قسطا ‏ ‏نصف سنوي بدءا من أول تشرين الأول/أكتوبر عام 2005 وسيتم استخدام 70 مليون مارك من المبلغ الإجمالي لمصلحة مشاريع لحماية البيئة ومكافحة الفقر ومشاريع البطالة.‏ ‏ 

وكان وفد وزاري سوري برئاسة العمادي قد زار برلين في نيسان/أبريل الماضي وأجرى ‏مباحثات تركزت حول تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية واقامة مشاريع استثمارية ‏ ‏من قبل رجال الأعمال الالمان في سوريا.‏ ‏ 

يذكر ان بنك الاستثمار الأوروبي استأنف منح القروض إلى سوريا والمتوقفة منذ عام ‏ ‏1996 بسبب الديون المترتبة على سوريا وقدم قرضين لإنشاء محطتي توليد كهرباء في ‏العاصمة السورية دمشق.‏ ‏ 

ويعمل الجانبان على زيادة حجم التبادل التجاري حيث بلغت قيمة ما استوردته ‏سوريا من ألمانيا عام 1999 نحو 280 مليون دولار مقابل تصديرها ما قيمته 760 ‏ ‏مليون دولار—(البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك