‏ الاتحاد الأوروبي يلغى الديون الخارجية للدول الأقل نموا في العالم‏ ‏‏ ‏

منشور 14 أيّار / مايو 2001 - 02:00

كشف رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي اليوم إن الاتحاد ينوى إلغاء جميع الديون الخارجية للدول الأقل نموا في العالم التي تعانى ‏من الصعوبات الاقتصادية والمالية .‏ ‏  

وقال بردوي في كلمة له في مؤتمر الأمم المتحدة الثالث "للدول الأقل نموا في ‏العالم" الذي بدا في بروكسل أن المفوضية أصبحت "المساهم الرئيسي في العالم في التخفيف ‏ ‏من ديون الدول النامية ضمن المبادرة الدولية لمساعدة الدول الأكثر ديونا".‏ ‏  

واشار إلى إن دول الاتحاد كان قد أعفى الدول الأقل نموا والأشد فقرا في العالم ‏من ديون خارجية قدرها مليار يورو عام 2000 .‏ ‏  

يذكر أن الدول الأقل فقرا قد حصلت على قروض خاصة بموجب "اتفاقيات لومى" ‏ ‏للتعاون بين الاتحاد ومجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ.‏ ‏ 

وكان الرئيس الفرنسى جاك شيراك قد اقترح في كلمته لدى افتتاح للمؤتمر إطلاق ‏ ‏تعبير "الدول النامية الصاعدة" على مجموعة الدول الفقيرة الـ 49 بدلا من وصفها ‏ ‏بـ"الدول الأقل نموا" في العالم معربا عن قناعته أن"هذه الدول قادرة على أن تصبح ‏ ‏قضاء للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المستقبل".‏ ‏ وكان السكرتير العام للأمم المتحدة كوفى انان قد افتتح المؤتمر في مبنى ‏ البرلمان الأوروبي في بروكسل اليوم بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات والوزراء ‏ ‏المعنيين بقضايا البيئة.‏ ‏ ويناقش المؤتمر التي يستمر خمسة أيام استراتيجية التنمية الدولية للدول الـ 49 ‏ الأشد فقرا في العالم لمساعدتها على مكافحة الفقر المدقع حتى عام 2015 .‏ ‏  

وتضم المجموعة خمسة دول عربية هي السودان وموريتانيا وجيبوتي والصومال واليمن ‏ ‏و29 دولة افريقية—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك