‏ باكوفيتش: كانت لدي أوامر باغتيال بلير

منشور 01 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

كشف رئيس هيئة الأركان الجيش اليوغسلافي نيبويشا ‏باكوفيتش اليوم عن انه كانت لديه أوامر باغتيال رئيس الوزراء البريطاني توني ‏بلير لدى قيامه بزيارة مخيمات اللاجئين في مقدونيا إبان أزمة اقليم كوسوفو.‏ ‏  

وقالت صحيفة "صنداي تايمز" ان الجنرال باكوفيتش انه تعرض لضغوطات من اجل نسف ‏الطائرة العامودية التي كانت تقل بلير الى مطار بتروفيتش بالعاصمة المقدونية ‏سكوبي فى الثالث من أيار/مايو عام 1999، موضحا ان الاوامر صدرت من "فوق".‏ ‏  

ونسبت الصحيفة الى محللين قولهم ان هذا يشير الى ميلوسفتيش الذى تم تسليمه الى ‏ ‏محكمة جرائم الحرب فى مدينة لاهاي الهولندية لمحاكمته بالجرائم التى ارتكبها ابان ‏ ‏الحرب فى منطقة البلقان .‏ ‏  

واضافت الصحيفة الاسبوعية أن مخطط الاغتيال كان يقضي باستخدام نظام إطلاق ‏صواريخ متعدد قادر على اطلاق 288 قذيفة لتدمير طائرة بلير.‏ ‏  

ومن جانب آخر نفى وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية لورد اوين ادعاءات ‏ ‏تفيد بان محامي زعيم يوغسلافيا السابق سلوبودان ميلوسفيتش عقد صفقات سرية.‏ ‏ 

ونقلت صحيفة "صنداي تلغراف" عن محامو ميلوسفيتش قولهم ان الأخير يتهم حلف شمال الاطلسي (ناتو) بالجرائم وهذا سيكون جزء من دفاعه .‏ ‏  

وسيزعم طاقم الدفاع ان كل من لورد اوين الذي كان يشغل سابقا منصب مبعوث ‏ ‏الاتحاد الاوروبي للبلقان ووزيرا الدولة البريطانيين السابقيين لورد كارينغتون ‏ولورد هيرد إلى جانب دبلوماسيين بريطانيين لهم ضلع فى عقد صفقات سلمية كانت ‏ ‏تهدف إلى ابقائه في السلطة .‏ ‏  

ومن جانبه نفى لورد اوين عقد أي صفقات سرية مع ميلوسفيتش مؤكدا قيام الجانب ‏ ‏الاخر بالكثير من الادعاءات .‏ ‏ وقالت وزارة الخارجية البريطانية أنها لن تعلق على التقرير، مشيرة إلى الحكومة ‏الحالية "ترحب بتسليم ميلوسفتيش الى لاهاي ومثوله أمام المحكمة جرائم الحرب ‏لمحاكمته بالجرائم التي ارتكبها"--(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك