60 قتيلا في اندونيسيا

منشور 02 تمّوز / يوليو 2001 - 02:00

افادت منظمات انسانية عدة اليوم الاثنين ان اكثر من 60 شخصا قتلوا او عثر عليهم مقتولين خلال عطلة نهاية الاسبوع في اقليم اتشيه الاندونيسي (شمال جزيرة سومطرة) الذي يشهد حركة تمرد انفصالية. 

وكانت حصيلة سابقة اشارت امس الاحد الى سقوط 49 قتيلا. 

وتأتي هذه الحصيلة الجديدة لضحايا العنف الذي يجتاح اتشيه في الوقت الذي اتفق فيه ممثلون عن الحكومة الاندونيسية والانفصاليين اثناء جولة من المفاوضات عقدت خلال عطلة نهاية الاسبوع على الالتقاء مجددا في ايلول/سبتمبر المقبل. 

وقد عثر على عشرين جثة في حالة تحلل في وسط اتشيه الاحد بحسب متطوع من الصليب الاحمر شارك في عملية العثور. 

وكان قد اعلن عشرات الاشخاص في عداد المفقودين في اواسط حزيران/يونيو اثر اشتباكات بين المتمردين الانفصاليين وميليشيات مدعومة من الجيش اوقعت 45 قتيلا ونزوح مئات الاشخاص في هذه المنطقة. 

من جهة اخرى عثر على 27 جثة تحمل اثار اصابات بالرصاص السبت بحسب الصليب الاحمر. وقد قتل هؤلاء الجمعة اثناء غارة للجيش على قاعدة يشتبه بانها لحركة اتشيه الحرة بحسب المصدر ذاته. واكد متحدث باسم حركة اتشيه الحرة من جهته بان هذه الجثث تعود الى مدنيين قتلوا اثناء هذه الغارة. 

وقد عثر ايضا على اربعة اشخاص مقتولين في ثلاثة اماكن مختلفة في غرب اتشيه خلال اليومين الاخيرين كما قال موظف في احدى المنظمات الانسانية. 

من جهة اخرى قتل عسكريون السبت مدنيا اثناء القيام بدورية، كما اكد احد قادة حركة اتشيه الحرة مشيرا الى توقيف عشرة مدنيين. 

وقتل متمرد اخر اثناء غارة للجيش على منزل يشتبه بايوائه انصار لحركة اتشيه الحرة في غرب الاقليم السبت، كما اعلن متحدث باسم الشرطة، بينما عثر على جثة امرأة لم تعرف هويتها في المنطقة نفسها يوم السبت بحسب مسؤول طبي. 

ومنذ بداية العام قتل حوالي 900 شخص في اعمال عنف تهز هذا الاقليم باستمرار. 

وتناضل حركة اتشيه الحرة الانفصالية منذ السبعينات من اجل اقامة دولة اسلامية في هذ الاقليم ذي الغالبية المسلمة. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك