الصناعة الوطنية السورية تُعاني من الضعف

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 01:26
يجب أن يكون هناك تكامل بين السياسات من خلال البيئة المناسبة
يجب أن يكون هناك تكامل بين السياسات من خلال البيئة المناسبة

أوضح وزير الصناعة عدنان سلاخو حالة الضعف والوهن التي وصلت إليها الصناعة الوطنية بشقيها العام والخاص إذ تتجمع عدة مؤشرات تؤكد هذه الحالة وهذا ما يستدعي حسب الوزير التعامل مع القطاعات كافة برؤية واحدة أي «صناعة وطنية» فالهموم واحدة والمشاكل والحلول يجب أن تكون واحدة وتصب في صالح الجميع حكومياً كان أم فردياً.

وفي معرض اللقاء الذي جمع الوزير سلاخو مع مديري المؤسسات والجهات التابعة ورؤساء وأعضاء الغرف الصناعية ومديري المدن الصناعية في المحافظات تناول الحديث أفكاراً تتعلق بإطلاق آلية محددة ومستمرة للوصول إلى تطوير القطاع الصناعي، وبالتالي كيفية العمل مع الغرف والفعاليات كفريق واحد ومن هذا المنطلق ثمة هدف يتمثل بالوصول إلى قطاع ناجح يساهم بالناتج الإجمالي ويؤدي إلى ميزة تنافسية عالية وذلك خلال خمس سنوات تم دعمها بوضع 6 أهداف رئيسية.

تناول وزير الصناعة خلال حواره مع الفعاليات الاقتصادية في مركز البحوث الصناعية بالشرح الدراسة المعدة بخصوص ما قامت به الوزارة والخطط الموضوعة لإصلاح العمل وكذلك التوجهات العامة التي تدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة وتطوير المؤسسات وزيادة مساهمة القطاع عبر ترسيخ مفاهيم الجودة في الإدارة والإنتاج وتوفير شروط المنافسة وتشجيع الاستثمار في البحث العلمي وكذلك مراجعة حجم التكليف الضريبي، وتتجسد هذه الأهداف بوجود مصفوفة تنفيذية وتشكيل فرق عمل لكل بند يتمثل من الوزارات المعنية والغرف المسؤولة.

ولفت سلاخو للبعث إلى المهمة المطلوب الخوض بها مستقبلاً وهي إعادة هيكلة القطاع والمؤسسات الداعمة واستكمال البنية التحتية الداعمة إذ يجب أن يكون هناك تكامل بين السياسات من خلال البيئة المناسبة لهذا النوع من التشجيع وتحفيز الاستثمار بالتزامن مع حل مشاكل قطاع النسيج لأن ذلك يعني حل 60٪ من مشاكل الصناعيين.

ومما عرج عليه الوزير خطوات الصناعة الأخيرة والتي تمثلت بمشروع دعم البنى التحتية للجودة وإطلاق المرحلة الثانية من مشروع التحديث الصناعي بتمويل حكومي وإعداد مرسوم مركز التحديث الصناعي ودراسة مشروع قانون إحداث صندوق تنمية الصناعة وإعداد مشروع إعادة هيكلة الإدارة المركزية وإحداث المخابر الكيميائية.

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك