الأردن: سياحة المؤتمرات وغياب الدعم من وزارة السياحة

منشور 19 كانون الثّاني / يناير 2012 - 09:38
هنالك فرص كثيرة لا تُستغل على الوجه الأكمل
هنالك فرص كثيرة لا تُستغل على الوجه الأكمل

من غير المعقول ألا يكون لوزارة السياحة أي دور في دعم وتشجيع سياحة المؤتمرات، وأن ما نشرناه في هذه الزاوية قبل أيام أثار اهتمام الأخ نبيل الشاويش مؤكدا بأن النشاطات السياحية وخاصة سياحة المؤتمرات التي تحصل في الاردن لا تلقى الاهتمام الكافي من قبل المسؤولين في السياحة واورد لك مثالا على ذلك من الواقع الحسي والفعلي. قامت جمعية اتحاد مطاحن الحبوب الاردنية باستقطاب فعاليات مؤتمر المطاحن العالمي لهذا العام والذي يعقد مؤتمره السنوي كل عام في دولة من الدول الاعضاء في المؤتمر، حيث تقرر وبعد جهود مضاعفة من اعضاء لجنة ادارة الاتحاد الاردني لمطاحن الحبوب من منافسة اتحادات عالمية كثيرة سعت لاستضافة المؤتمر في بلادها لهذا العام إلا ان المسؤولين في اتحاد مطاحن الحبوب الاردنية استطاعوا اقناع رئاسة المجلس العالمي لمطاحن الحبوب لمنطقة الشرق الاوسط وأفريقيا لعقد مؤتمرهم السنوي لهذا العام فى الأردن وفي منطقة البحر الميت بالذات.

المشاركون في المؤتمر يزيد عددهم عن (600) مشارك حضروا للاردن من بلدان عديدة منهم من يزور الاردن للمرة الاولى ومنهم مر بها مرورا ولا يعرف عن الاردن شيئا. ونظرا لما لهذا المؤتمر العالمي من مردود اقتصادي وسياحي كبير على الاردن فقد استنفرت جمعية اتحاد مطاحن الحبوب التعاونية كافة جهودها من لجنة ادارة واعضاء منضمين للاتحاد لانجاح هذه التظاهرة الاقتصادية والسياحية الكبيرة وتم مخاطبة مختلف الجهات الرسمية للمشاركة بتسهيل اعمال المؤتمر الذي انعقد بتاريخ 2/10/2011 بحيث قدمت معظم الدوائر الرسمية كافة التسهيلات الممكنة لانجاح المؤتمر.

من ضمن الجهات التي خاطبتها جمعية اتحاد مطاحن الحبوب الاردنية راعية هذه الفعالية كانت وزارة السياحة التي ارسلت لها مذكرة تفصيلية بفعاليات المؤتمر وبرنامجه لمكتب وزير السياحة ومكتب الامين العام للسياحة طالبين منهم اجراء ما يلزم واغتنام هذه الفرصة التي يحضر فيها الى الاردن حوالي (600) شخصية اقتصادية لحضور مؤتمر دولي بهذه الاهمية. ماذا كان رد وزارة السياحة ممثلة بمكتب الوزير وامين عام الوزارة؟

الرد كان تحويل الكتاب الموجه لهم لمدير سياحة البلقاء لاجراء اللازم، حيث لا تتوافر لديه أية امكانيات لمثل هذا العدد من الضيوف. تصور فعالية بهذا الحجم وفرصة كبيرة للوزارة عليها ان تستغلها بطرق عديدة لعرض برامجها ونشاطاتها وبيان مكانة الاردن السياحية وغير ذلك مما على الوزارة ان تقوم به، تترك كل ذلك لمكتب سياحة البلقاء ليتولى الامر واجراء اللازم. هذا غير الفرص الكثيرة التي لا تستغل على الوجه الاكمل.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك