شركة ناصر بن خالد للسيارات تكشف النقاب عن الطراز الجديد من سيارات مرسيدس-بنز

بيان صحفي
منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 05:37
حفل إطلاق سيارتي سي إل إس وسي من مرسيدس-بنز
حفل إطلاق سيارتي سي إل إس وسي من مرسيدس-بنز

شهدت "كاتارا" إطلاق حدث مميز لسيارات "مرسيدس-بنز" تمثل بكشف شركة "ناصر بن خالد للسيارات" النقاب عن الطراز الجديد الكلياً من سيارة "سي إل إس" وسيارة الفئة "سي" المحدّثة وسط ترحيب كبير من مجموعة واسعة من الضيوف رفيعي المستوى وعشاق وهواة سيارات "مرسيدس بنز".

وشهد الحفل حضور سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "خالد بن ناصر القابضة"، والسيد مايك بيلك، الرئيس والمدير التفيذي لـ"دايلمر الشرق الأوسط والمشرق العربي"، والسيد ماريو فون غلان، مدير المبيعات الإقليمي لـ"مرسيدس ـ بنز الشرق الأوسط"، والسيد فرانك بيرنز تيلر، بالإضافة إلى كبار المسؤولين في شركة "ناصر بن خالد للسيارات".

وتعد سيارة "سي إل إس" الجديدة كلياً وسيارة الفئة "سي" المحدّثة من أحدث الإضافات لسيارات "مرسيدس- بنز" المرموقة التي تتميز بأعلى مستوى من التقنيات الحديثة والمنظر الجمالي الآخاذ.

وبهذه المناسبة قال السيد خالد شعبان، مدير عام شركة "ناصر بن خالد للسيارات": "لا شك بأن هذه المناسبة مهمة جداً بالنسبة لنا في شركة "ناصر بن خالد للسيارات". لقد برهنا من خلال سيارة "سي إل إس" الجديدة كلياً وسيارة الفئة "سي" المحدّثة أنه يمكن للمرء أن ينشد الكمال وأن يحقّقه أيضاً. ويجمع تصميم السيارتين بين المنطق والمشاعر ويبرز القوة والتقنية العالية. ويصادف هذا العام الذكرى السنوية الـ 125 على تأسيس ’مرسيدس-بنز‘ وهو ما يشكل علامة فارقة في سجلها الحافل الذي واصلت فيه بتقديم أحدث الابتكارات في هذا المجال. ويمكننا القول أن الابتكار في أفضل حالاته".

وأضاف السيد شعبان: "لطالما كان الابتكار طريق النجاح بالنسبة لأية شركة مصنّعة للسيارات، ومن المتوقّع أن يصبح دور الابتكار أكثر أهمية في المستقبل. فلولا الشجاعة في البحث عن أفكار خلاقة، ما كان ليتمّ اختراع السيارة المجهّزة بمحرك، ولولا الابتكار لما عرف التاريخ التطوّر والتقدّم. وفي دولة قطر، نحن لا نألو جهداً لتعزيز قصة نجاحاتنا ولنكون على أتم الثقة بأن "مرسيدس-بنز" قطر سترتقي إلى العهد الذي قطعته "مرسيدس-بنز" العالمية على عملائها وعشاقها. ولهذا السبب بالذات، قمنا بتقديم مجموعة من منصّات الاتصالات عالية التقنية خلال هذا العام، لنرتقي بعملائنا وعشاق علامتنا التجارية من خلال تجربة "مرسيدس-بنز" إلى مستويات غير مسبوقة من المتعة والابتكار".

نبذة عن سيارة الفئة سي المحدثة

يرسم الجيل الجديد سيارة الفئة "سي" لنفسه طريقه الخاص لأنه يتمتّع بالمزايا والصفات التي تخوّله بأن يتفرّد ويتميّز، حيث يمتاز شكل سيارة هذا الجيل بالسحر والجاذبية التي تندمج بالمتانة والقوة، وتفاصيلها الأنيقة والذكية تبعث على الإحساس بالرفاهية الجذابة. إنها بحقّ سيارة تمثّل جوهر التطوّر والحداثة. ويأتي شكل سيارة الفئة "سي" المحدّثة اعتماداً على تصميم وشكل سابقتها بما تجمعه من تقنيات المتطورة ومزايا عالية المستوى وتصميم الساحر ومواد عالية الجودة، لتكون جيلاً جديداً من السيارات التي تتمتّع بعالم خاصّ تتفرّد به. وتم تزويدها بأحدث التقنيات والأنظمة مثل نظام PARKTRONIC ونظام Becker MAP PILOT. وتتمتّع تجربة قيادة سيارة الفئة "سي" بالإثارة بفضل خيارات عدّة مثل باقة التحكّم الديناميكي Dynamic Handling ونظام 4MATIC.

كما وتتميز سيارة الفئة "سي" المحدثة بمستوى عالٍ من الرشاقة بفضل نظام التعليق AGILITY CONTROL ونظام التخميد الانتقائي ونظام  DYNAMIC HANDLING الاختياري. وتشتمل السيارة أيضاً على باقة إجراءات BlueEFFICIENCY المسؤولة عن الاقتصاد في استهلاك الوقود ووظيفة التشغيل/الإيقاف ECO ومستوى محسن من إنسيابية السيارة في حركة الهواء وتقنية الحقن المباشر.

ويتميز القسم الأمامي من السيارة بشكل ملفت للنظر وقوي وآسر. وتوفر السيارة  المتعة والراحة وأنظمة مساعدة يصل عددها إلى عشرة وأحدث جيل من تقنية المعلومات والاتصالات ومقاعد مريحة مجهزة بخاصية ضبط الجو.

وتأتي هذه السيارة بمحركات ذات 4 أسطوانات ومحركات ذات ست أسطوانات، وكلاهما مزود بالحقن المباشر للبترول، وتوقيت الصمام المتغير، وشاحن توربيني. وتوفر هذه المحركات كفاءة في استهلاك الوقود بفضل نظام الاحتراق شبه الكامل والشحن المميز للأسطوانة والوزن المخفّض والاحتكاك الداخلي.

وسواء أكان نظام تعشيق التروس يدوياً أو أتوماتيكياً ونمط القيادة اقتصادياً أو رياضياً، فقد تم تصميم أجهزة نقل الحركة في سيارة الفئة "سي" بشكل ينسجم مع الطراز الذي صممت لأجله السيارة. وعلاوة على ذلك، فيمكن استخدامها بشكل سلس ومريح. والسيارة مزودة بناقل حركة يدوي بست سرعات للمحركات ذات الأربع أسطوانات أو نظام نقل الحركة 7G-Tronic Plus للمحركات ذات الست أسطوانات وكلاهما مزود بتقنية 4MATIC للدفع بكافة العجلات.

وتأكيداً على التزامها بتوفير السلامة، تقدم سيارة الفئة "سي" مجموعة من أنظمة السلامة المساعدة مثل نظام المساعدة على تحديد السرعة Speed Limit Assist ، ونظام كاميرا الرجوع للخلف Reversing Camera ، وتقنية PARKTRONIC، ونظام المساعدة على المحافظة على المسار Lane Keeping Assist، ونظام المساعدة في النقطة العمياء Blind Spot Assist، ونظام المساعدة على التنبيه Attention Assist ونظام DISTRONIC  PLUS لتثبيت السرعة، ونظام الضوء الذكي، ونظام PRE-SAFE للحماية الوقائية للركاب، ونظام NECK-PRO لأحزمة تثبيت الرأس والأكياس الهوائية.

وتمنح سيارة الفئة "سي" راكبيها متعة وراحة أكبر نظراً لوجود مجموعة شاملة من أنظمة الترفيه والراحة الموجودة في السيارة مثل نظام ONLINE COMMA الإلكتروني متعدد الوسائط، ونظام Audio 20 CD، ونظام الصوت المحيطي Harman Kardon Logic 7، ونظام Becker MAP PILOT، ونظام THERMOTRONIC، وأنظمة THERMATIC لضبط الجو لركاب المقعد الأمامي والخلفي والمقاعد المصممة بشكل هندسي والمجهزة بنظام ضبط للجو مزود بذاكرة.

كما وتأتي سيارة الفئة "سي" أيضاً ضمن مجموعات مختلفة مثل ELEGANCE التي تظهر الجوانب الجمالية الملفتة للنظر في الشكل الخارجي للسيارة، ومجموعة  AVANTGUARDE التي تضفي على سيارة الفئة "سي" طابعاً رياضياً واضح المعالم، ومجموعة AMG الرياضية التي تتميز بالقوة والجاذبية.

نبذة عن سيارة سي إل إس

تجمع هذه السيارة الجديدة في ثناياها بين المنطق والمشاعر وبين التقنيات والتصاميم، فهذه السيارة ذات الأبواب الأربعة من "مرسيدس-بنز" تكامل ما بين الأناقة الدائمة والرونق الجذاب الذي لا تشابهه فيها أية سيارة، ففيها يتلاقى الشكل الجميل والتقنيات المتطورة. أما أداؤها الرياضي فيتقاطع بشكل رائع من نظامها المبتكر في السلامة. وباختصار، تعتبر هذه السيارة مزيجاً من الجمالية والذكاء ومن جاذبية الشكل والتميّز التقني.

لكن المظهر المميز ليس السبب الوحيد لاختيار هذه السيارة الجديدة ذات الأبواب الأربعة، فهي تعتمد توجهاً شمولياً غير مضرّ بالبيئة، لتجمع خفة الحركة والدينكاميكية مع أحدث تقنيات الكفاءة في استخدام الوقود، فضلاً عن الابتكارية في الإجراءات الهادفة إلى الاقتصاد في استهلاك الوقود والحد من الانبعاثات الغازية، حيث يتمثّل ذلك في أحدث المزايا التي تعتمدها "مرسيدس-بنز" المسماة "BlueEFFICIENCY"، تحقيقا لرؤيتها المتمثلة في الوصول إلى بيئة نظيفة.

ويعتبر محركا سيارة "سي إل إس" من نوع "BlueDIRECT"، ذي الأسطوانات الست باستطاعة قصوى تبلغ 225 كيلوواط وذي الأسطوانات الثمان باستطاعة قصوى تبلغ 300 كيلوواط، من أحدث المحركات عالية التقنية التي ترسي معايير جديدة في عالم السيارات. وتتوفّر السيارة هذه ضمن مجموعة "سي إل إي 63 إيه إم جي" بمحرك ذي ثمان أسطوانات ثنائي التربو بسعة 5.5 لترات واستطاعة 410 كيلوواط وضمن باقة "إيه إم جي" الرياضية بمحركين ذي أربع وذي ست أسطوانات.

وسواء كان أسلوب القيادة اقتصادياً في الوقود أو رياضياً، فقد تمّ تطوير نظام 7G-TRONIC Plus بما يتماشى مع طراز السيارة التي يتمّ تركيبه فيها. وتوفّر "سي إل إس" الجديدة، لسائقي أسلوب القيادة الرياضية أو أسلوب القيادة السلسة، متعة غير مسبوقة بسبب نظام التعليق DIRECT CONTROL أو نظام DIRECT STEER أو نظام AIRMATIC للتعليق الهوائي الذي يسمح للسائق بتعديل وضبط مزايا التحكم بالسيارة بدقة كبيرة لتناسب كافة احتياجاته.

وتعتمد "سي إل إس" الجديدة أسلوباً شمولياً في السلامة يتمثّل بمبدأ القيادة الخالية من الحوادث، إذ تحوي السيارة تدابير وإجراءات عديدة للسلامة منها: نظام المساعدة على التنبيه ATTENTION ASSIST ونظام المساعدة في الرؤية الجديدة New View Assist Plus وباقة تعقّب المسار Lane Tracking Package وباقة المساعدة على القيادة Driving Assistance Package Plus والأضواء الخلفية ذات تقنية LED وأضواء الفرامل المتكيّفة والأضواء الأمامية عالية الأداء ذات تقنية LED والأضواء الجانبية هلالية الشكل ونظام الضوء الذكي INTELLIGENT LIGHT SYSTEM وأضواء الزينون الأمامية الثنائية والأضواء الخلفية ذات تقنية LED ذات تصميم ليلي ونظام مساعدة المكابح Brake Assist BAS PLUS بالاشتراك مع نظام DISTRONIC PLUS ونظام ومكابح PRE-SAFE ونظام NECK-PRO لأحزمة تثبيت الرأس والأكياس الهوائية ونظام المساعدة على تحديد السرعة Speed Limit Assist ونظام كاميرا الرجوع للخلف Reversing Camera ونظام المساعدة الفعال لرصف السيارة Active Parking Assist  مع نظام PARKTRONIC.

وتشتهر "سي إل إس" أيضاً بوجود مجموعة متميّزة من أنظمة الترفيه والوسائط المتعدّدة مثل نظام Audio 20 CD  ونظام مشغل أسطوانات الـ"دي في دي" Audio 50 APS بقدرة تشغيل 6 أقراص ونظام COMMAND APS ونظام الصوت المحيطي Harman Kardon Logic 7.

وفيما يرتبط بالتصميم، فهناك سلاسة ملفتة للنظر ما بين القسمين الداخلي والخارجي لسيارة "سي إل إس"، إذ يمكن معاينة الحس الجمالي داخل السيارة مما يضفي لمسات جذابة واضحة المعالم تزيد من متعة تجربة القيادة. وتأتي المقاعد مجهّزة بذاكرة وبباقة Active Multicontour Seat Package المجهّزة بوظائف ديناميكية للسائق والراكب الأمامي ونظام NECK-PRO Luxury لأحزمة تثبيت الرأس والمقاعد الخلفية المفردة.

وتتوفّر سيارة "سي إل إس" الجديدة وسيارة الفئة "سي" المحدّثة في صالة عرض شركة "ناصر بن خالد، مرسيدس-بنز" في قطر والكائنة في شارع سلوى في الدوحة.

خلفية عامة

ناصر بن خالد للسيارات

تملك شركة "ناصر بن خالد للسيارات"، التي أسسها المغفور له الشيخ ناصر بن خالد آل ثاني في عام 1957، حقوق التوزيع الحصرية في قطر لثلاث علامات تجارية رائدة في عالم السيارات والدراجات النارية: "مايباخ"، و"مرسيدس بنز"، و"هارلي ديفيدسون".

وإنطلاقاً من إلتزامها الدائم بتحقيق أعلى مستويات رضا العملاء، طورت شركة "ناصر بن خالد للسيارات" مجموعتها المتميزة من الخدمات عبر تزويد عملائها بحلول مصممة حسب الطلب وتجربة تسوق شاملة. وهي تقدم مجموعة من البرامج المبتكرة التي تعد الأفضل من نوعها في قطر، بما في ذلك قسم إستبدال السيارات، ووحدة أعمال السيارات المستعملة، وبرنامج "كلاس" لتأجير السيارات.

علاوة على ذلك، توفر "ناصر بن خالد للسيارات" مجموعة واسعة من سيارات "مرسيدس-بنز" التجارية ابتداءً من سيارات الفان الصغيرة ووصولاً إلى الحافلات والشاحنات الثقيلة.

وفي الإطار ذاته، رسّخت "ناصر بن خالد للسيارات" مكانتها الرائدة في قطاع السيارات الفاخرة في السوق المحلي بحصّة كبيرة وصلت إلى 51.3% في سنة 2009. واحتلت الشركة صدارة التصنيفات الخاصة برضا العملاء ونالت شهادة "الآيزو" للجودة بوصفها أفضل الشركات في قطاع السيارات الفاخرة في قطر.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هالة قصاب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن