إذا شعرت بتعكر مزاجك.. تناول السمك!

منشور 02 نيسان / أبريل 2006 - 10:34

اكتشف باحثون في معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، أن الأطعمة الصحية الغنية بالمغذيات والأحماض الأساسية كالأسماك والمأكولات البحرية، تحسّن النشاط الذهني للإنسان، وترفع معنوياته ومزاجه، وتشعره بالسعادة والرضا. 

 

فقد بينت الأبحاث أن الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا-3 مثل السمك والبيض، قد تحمي من الكآبة، وتشجع التعلم، وتزيد القدرة على الفهم والاستيعاب. ووجد الباحثون في دراستهم التي أجروها على 14500 امرأة حامل، حسب قدس برس، أن السيدات اللاتي تناولن السمك أثناء الحمل، تعرضن للإصابة بالكآبة بنسبة أقل. 

 

ولاحظ هؤلاء العلماء أن الأشخاص الذين أكثروا من تناول السمك كانوا أكثر صحة، بصورة عامة، سواء من الناحية البدنية أو النفسية، مقارنة بالذين لم يأكلوه، وكان أبناؤهم أقل إصابة بالمشكلات السلوكية وصعوبات التعلم. 

 

هذا وقد بدأ الأطباء في العديد من الولايات المتحدة الأمريكية بوصف تناول السمك لكل زوجة تشكو من توتر الزوج أو الأبناء! انه البديل الأول والطبيعي للعقاقير وأدوية علاج بعض من الحالات النفسية.  

 

 

حيث أكدت دراسة جديدة أن تناول الأسماك التي تتضمن كمية كبيرة نسبيا من أحماض "اوميغا 3" يؤدي إلى تحسن المزاج بشكل كبير. وتشير الدراسة التي أجراها الباحث الأمريكي كارلوس ايفران إلى أن الأشخاص الذين يكثرون من تناول الأسماك، يميلون إلى التصرف بلباقة اكثر من الذين يمتنعون عن تناول هذه الأسماك.  

 

وكشف ايفران، أن الذين يكثرون من تناول السمك التي تتضمن كمية كبيرة نسبيا من أحماض "أوميغا 3" يتسمون بارتياح نفسي اكبر من الذين يقللون من أكلها.  

 

وليس هذا وحسب بل ومن جانب آخر، أكدت دراسة أن خطر الإصابة بأمراض القلب انخفض بنسبة 34% عند النساء اللاتي تناولن السمك لخمس مرات أو أكثر أسبوعيا.  

 

فقد أظهرت الدراسات فوائد تناول الأسماك والأطعمة البحرية على قلوب الرجال، ودورها في الوقاية من أمراض القلب والشرايين التاجية، إلا أن البحث الجديد أكد أن هذه الفوائد تنطبق على قلوب النساء أيضاً.  

 

وأوضح العلماء في مركز مايو كلينك لصحة المرأة، أن السبب وراء هذا الأثر الوقائي يكمن في وجود الأحماض الدهنية من نوع أوميغا­ 3 المتوافرة في أسماك السلمون والتونة والسردين والقد والماكريل التي تعمل على تقليل مستوى الشحوم الثلاثية في الدم وتقلل تشكل التخثرات الدموية الخطيرة وتساعد في تنظيم ضربات القلب.  

 

والجدير ذكره ما قال علماء فرنسيون، إن أكل السمك مرة واحدة أسبوعيا قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والأشكال الأخرى للعته. حيث وجد العلماء بعد دراسة الأنظمة الغذائية لما يزيد على 1600 شخص من كبار السن يعيشون في جنوب فرنسا وعقب فترة متابعة لمدة تصل إلى سبع سنوات أن الأشخاص الذين تناولوا أكبر قدر من لحم الأسماك تظهر عليهم أقل علامات للعته.  

 

وقال باسكال باربرجيه جاتيو من جامعة فيكتور سيجالين في بوردو "كبار السن الذين أكلوا السمك أو البحريات مرة واحدة على الأقل في الأسبوع تمتعوا بخطر أقل للإصابة بالعته".  

 

والسمك غني بالأحماض الأمينية الزيتية التي يقول باربرجيه وزملاؤه إنها قد تحد من الالتهاب في الدماغ. وقد يكون لها تأثير أيضا على نمو المخ وإعادة إنتاج الخلايا العصبية. وأظهرت دراسات طبية أخرى أن تناول لحم السمك بانتظام قد يحد بشكل واضح من خطر الموت بسبب أزمة قلبية.  

 

هذا وقد أشارت دراسة سابقة إلى أن تناول زيت السمك يمكن أن يعالج الاضطرابات العقلية التي تصيب الإنسان، مثل الاكتئاب وعسر القراءة وهي حالات تزداد شيوعا في العالم الغربي في السنوات الأخيرة بسبب إهمال النظام الغذائي الجيد.  

 

وقالت الباحثة ريتشاردسون من جامعة أوكسفورد في دراسة سابقة بأن معرفة علاقة الاكتئاب بالشحوم في الدم لها فائدة كبيرة في إيجاد علاج ناجع للاكتئاب. والدهون المقصودة هي أحماض "أوميغا ـ 3" الدهنية الموجودة في الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل.  

 

ووجد في الدراسات العلمية بأن هذا النوع من الشحوم ضروري للنمو الطبيعي وعمل خلايا المخ ونقصه يؤدي إلى الاكتئاب الشديد. ويمكن أن تنقص هذه الأحماض الدهنية بسبب استهلاك كميات عالية من الكحول والنيكوتين والكافيين كذلك الضغوط النفسية.  

 

وقد أشارت دراسات أخرى إلى أن الأسماك تمنع حدوث تجلط الدم في الدماغ وذلك عن طريق الأحماض الدسمة الجيدة، كما أن تناول الأسماك يقلل من ضغط الدم، وبالتالي من النزف الدماغي. وبينت الدراسات بأن تناول الأسماك بانتظام أي ثلاث مرات أسبوعيا، يمكن أن يقلل من السدادات الدماغية والخثرات الدموية بمعدل 48 في المائة على الأقل. ونوهت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة اتباع أنظمة غذائية غنية بأحماض أوميغا.  

 

‏وكثيرا ما تداول العلماء موضوع السمك والفائدة الغذائية التي يحتوي عليها، وآخر تلك الدراسات هي ما نشرته مجلة "نيو سيانتست" على موقعها الإلكتروني حول فوائد كبد السمك إذ يقول فريق البحث البريطاني إن زيت كبد سمك القد يمكن أن يسعد في منع الإصابة بالنوبة القلبية والجلطة الدماغية.  

 

وقد قام فريق البحث بداسة مائة وخمسين مريضا لمدة سبعة أسابيع، وكان جميعهم على وشك الخضوع لعمليات جراحية، لإزالة التكونات الدهنية من شرايينهم. وتم إعطاء ثلث المرضى تقريبا أقراص زيت السمك يوميا، في حين تناول ثلث آخر أقراص زيت الخضراوات، فيما تناول المرضى المتبقون أقراصا زائفة.  

 

ويقول الفريق البحث إن النتائج أكدت على أن المادة الدهنية كانت اقل عرضة للتوقف الفجائي والتسبب في الجلطة الدماغية أو النوبة القلبية لدى المرضى الذين تناولوا أقراص زيت سمك.  

 

وأوضح البروفيسور فيليب كالدر الذي اشرف على الفريق أن دليلا جوهريا حول مزايا زيت السمك يأتي من الإسكيمو الذين تقل لديهم مستويات الأمراض القلبية برغم تناولهم أغذية غنية بالدهون مع تناول ولو كتان قليلا من الخضراوات_(البوابة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك