حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الخميس 31 آذار/مارس 2016

منشور 31 آذار / مارس 2016 - 01:55
توقعات الأبراج اليوم الخميس 31 آذار/مارس 2016
توقعات الأبراج اليوم الخميس 31 آذار/مارس 2016

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الخميس 31 آذار/مارس 2016؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟ إليك توقعات الأبراج ليوم الخميس 31 آذار/مارس 2016:

الحمل 21 آذار - 19 نيسان
يوم آخر جيد يا صديقي الحمل، والحظ ما يزال إلى جانبك ليعطيك أفضل التأثيرات، يوم فيه الكثير من الأمور الجيدة، مع أن ضغط العمل في أوجه، في فترة ما بعد الظهر حافظ على علاقاتك العائلية، ولا تكن ديكتاتوريا في تصرفاتك مع أفراد عائلتك، أما في المساء فالأجواء قد تتوتر قليلا لخبر قد تسمعه.

الثور 20 نيسان - 20 أيار
اليوم لا رغبة لك بالعمل، لكن الضغط الكبير للأعمال يصحبك منذ الصباح، فلا تجد الوقت لحك رأسك. في فترة ما بعد الظهر قد تواجهك مشكلة لكنها تمر بسلام. في المساء لن يعجبك كل ما يجري حولك، ما يدعك للتكلم بصراحة لافتة للنظر، وبخاصة مع أصدقائك أو مع من تحب.

الجوزاء 21 أيار - 20 حزيران
ذهبت الغيوم عنك، وبدأت الشمس الساطعة بالإشراق عليك، لكن ضغوطات العمل لن تتركك تهنأ بالراحة، وبخاصة في فترة الظهيرة وما بعدها، مشكلة في العمل قد تجعلك تغادر عملك بوقت متأخر. أما في المساء فأنت قد تقوم بدعوة بعض المقربين للخروج أو تتم دعوتك، لكنك تستمتع بها.

السرطان 21 حزيران - 22 تموز
صباح هادئ بعض الشيء من كل النواحي، وقد يستمر هذا الهدوء حتى الظهيرة، لكن بعد ذلك، فإن نفسيتك تتعرض لبعض المزاجية والكآبة، وذلك بسبب كثرة الأعمال التي تدور حولك والمشاكل التي تحتاج لحلها. في المساء الأوضاع ليست جيدة واحذر من اختلاف وجهة النظر بينك وبين من تحب.

الأسد 23 تموز - 22 آب
أنت جذاب جدا يا عزيزي الأسد ولافت للنظر، تعتني بثيابك وطلتك، مما يثير إعجاب من حولك، ثقتك بنفسك وقراراتك تفرض على الآخرين احترامك، وتقبل آراؤك بكل سهولة، لكن من المؤسف في المساء أن جاذبيتك لن تؤثر على حبيبك الذي سيكون غير متفاعل معك، وبخاصة إذا كان من مواليد العذراء أو الحوت.

العذراء 23 آب - 22 أيلول
قاربت الأحداث على الانتهاء يا عزيزي العذراء، لكن حاول السيطرة على ما تبقى في فترتي الصباح والظهيرة، أما في فترة ما بعد الظهر، فتتحسن الأوضاع بشكل كبير، وتصبح متفائلا أكثر ونشيطا في تحركاتك، في المساء لديك سهرة رائعة، فحاول أن لا تضيعها على نفسك، وبخاصة مواليد 23 إلى 28 آب (أغسطس).

الميزان 23 أيلول - 22 تشرين الأول
الأمور تكون هادئة في الصباح يا صديقي، والأعمال تسير بسهولة ويسر وكالمعتاد، لكن فجأة في الظهيرة تنقلب الأوضاع بشكل كبير جدا، وتحدث إرباكا حولك، وتتسارع الأحداث من حولك محدثة ضبابية، وقد تصبح في حيرة من أمرك. في فترة المساء احذر من رؤية حبيبك، فقد يحدث سوء تفاهم بينكما.

العقرب 23 تشرين الأول - 21 تشرين الثاني
الأمور العاطفية جيدة جدا في الصباح، قد تخرج من العمل أو تنشغل بأمور عائلية مهمة. في فترة ما بعد الظهر الأعمال تسيطر على اهتماماتك، وتتراكم عليك بشكل كبير، لأنك مهملها منذ وقت. أما في فترة المساء فالأصدقاء يدعونك للخروج وللاستمتاع، فلا ترفض دعوتهم، أكثر المحظوظين هم مواليد 25 إلى 31 تشرين الأول (أكتوبر).

القوس 22 تشرين الثاني - 21 كانون الأول
من جيد إلى أفضل يا صديقي القوس، وأنت تستعيد ثقتك بشكل كامل، وهنالك تقدم جيد على الأعمال في فترتي الصباح والظهيرة، وقد تحصل على ترقية في العمل أو عرض عمل جديد في فترة ما بعد الظهر. تخصص وقتك للعائلة ومن تحب، وسهرة جميلة قد تقرب بينكما بعد البعد الذي كان لأكثر من أسبوع.

الجدي 22 كانون الأول - 19 كانون الثاني
صباح عنيف يا مولود الجدي، قد يجعلك تكتئب وتمل من الحياة، لكثرة المشاكل والأعمال التي تستقبلك منذ الصباح، في فترة ما بعد الظهر تتغير الأوضاع بشكل كبير جدا، وترتاح نفسيتك بعض الشيء، لكنك في المساء ترفض دعوة للخروج، لأنك تشعر ببعض التعب، أكثر المستفيدين من التغير مواليد 25 إلى 31 كانون الأول (ديسمبر).

الدلو 20 كانون الثاني - 18 شباط
الهدوء الذي تراه في الصباح يغرك يا مولود الدلو، لأن اليوم لن يكون هادئا على الإطلاق، فبعد فترة الظهيرة تشعر بالضغوط والمشاكل تطير فوق رأسك تطلق لعصبيتك العنان ولن تكون هادئا أبدا. أما في فترة المساء فلا تخرج لرؤية حبيبك، وذلك خوفا من المزيد من المشاكل.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
الأعمال تسير بكل نجاح وقوة في الصباح، ولديك بعض التقدم على المسار المالي في فترة الظهيرة وما بعدها، الأمور هادئة في فترة ما بعد الظهر، ولديك العديد من الالتزامات العائلية للقيام بها، المساء جيد للتقدم في العلاقات العاطفية، لأن الفلك يقف إلى صفك، لكن عليك التخلي عن الغموض.

للمزيد من المقالات:
حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 30 آذار/مارس 2016
حظك اليوم: توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 29 آذار/مارس 2016


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك