مخاطر إدمان الأفلام الإباحية على حياتكما الجنسية

منشور 23 أيّار / مايو 2017 - 09:25
الرجال الذين يشاهدون اللقطات المثيرة هم أكثر عرضة للإصابة بانعدام الانتصاب
الرجال الذين يشاهدون اللقطات المثيرة هم أكثر عرضة للإصابة بانعدام الانتصاب

أكد الخبراء أن الرجال الذين يفضلون مشاهدة اللقطات المثيرة على الشاشة أقل عرضة للتمتع بالممارسات الجنسية في الواقع، مع أنه يعتقد الكثيرون أن مشاهدة القليل من الأفلام الإباحية هو شيء غير مؤذ، لكن تبين أن المشاهدة تؤثر بالفعل على أداء الرجل في غرفة النوم.

ويقول الخبراء إن الرجال الذين يتعرضون لمشاهدة الكثير من اللقطات الإباحية ويفضلون مشاهدة اللقطات المثيرة، هم أكثر عرضة للإصابة بانعدام الانتصاب، لأنهم اعتادوا على النظر إلى الصور المثيرة، كما أنهم أيضاً أقل عرضة للتمتع بممارسة الجنس.

وقام الباحثون باستطلاع أكثر من 300 رجل بين 20 و40 عاماً زاروا عيادة سان دييغو للمسالك البولية لتلقي العلاج، وكانت النتائج أن نسبة 3.4 في المئة فقط قالوا إنهم يفضلون الاستمناء ومشاهدة الأفلام الإباحية عن ممارسة الجنس، كانت هناك صلة بين كمية المشاهدة والخلل الجنسي. ومعظم الرجال ممن تم سؤالهم اعترفوا بمشاهدة الأفلام الإباحية.

وقال واحد من كل أربعة رجال إنه يشاهد الأفلام مرة واحدة في الأسبوع، في حين أن 21.3 في المئة قالوا إنهم يشاهدون الأفلام من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً.

واعترف 5 في المائة بمشاهدة الأفلام من 6 إلى 10 مرات فى الأسبوع، فيما قال 4.3 في المائة إنهم يشاهدون أكثر من 11 مرة في الأسبوع.

وعندما سأل الخبراء كلا من الرجال والنساء عن عاداتهم في مشاهدة الأفلام الإباحية، وجدوا فقط وجود صلة بين مشاهدة الأفلام وبين العجز الجنسي عند الرجال.

وقال الدكتور جوزيف ألوكال، أستاذ جراحة المسالك البولية ومدير الصحة الإنجابية للذكور في جامعة نيويورك: “إن التحفيز البصري غالباً ما يزيد من الإثارة الجنسية في كل من الرجال والنساء، ولكن عندما يقضي الرجال والنساء معظم وقتهم في المشاهدة والاستمناء، فمن المرجح أنهم سيصبحون أقل اهتماماً في الممارسات الجنسية في العالم الحقيقي”.

المزيد:
هل ممارسة الجماع بانتظام تُسبّب السمنة للزوجة عند مستوى الثديين والأرداف؟
أسباب الضعف الجنسي من الناحية العضويّة والنفسية
4 حركات تثير زوجكِ داخل الغرفة الزوجية، ابدأي بتطبيقها الآن!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك