الأمهات الجديدات يفضلن نصائح الانترنت

منشور 23 أيلول / سبتمبر 2012 - 04:46
الامهات الاقل عمرا من 25 عاما كن الاكثر نشاطا على الانترنت
الامهات الاقل عمرا من 25 عاما كن الاكثر نشاطا على الانترنت

وفقا لمسح جديد، تبين بأن عددا كبيرا من الامهات الجدد يلجئن الى الانترنت للنصيحة بدلا من العودة لأمهاتهن أو أمهات ازواجهن.

هل يمكن للامومة على مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات أن تكون أكثر حكمة وخبرة من أمهاتنا؟ هذا ما ناقشه استبيان جديد في بريطانيا وكانت النتائج مفاجئة!

مع زيادة  ارتباط الامهات الجدد بالعالم الرقمي والمواقع المتعددة والمتخصصة اصبحت النصائح التي تقدمها هذه المواقع المصدر الاول والموثوق لدى الكثير من النساء والامهات من امور تتعلق بالرضاعة الى نصائح حول حساسية الحفاظات وحتى النصائح البسيطة التي تتعلق بالعناية بالطفل الرضيع.

ووفقا للدراسة التي شملت على 3000 أم وقامت بها Growingupmilk تبين بأن 8 من 10 نساء يفضلن الذهاب الى منتدى على الانترنت أو احد مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية للبحث عن اجابة بدلا من الاستفسار المباشر من الاهل أو الاصدقاء.

الامهات الاقل عمرا من 25 عاما كن الاكثر نشاطا على الانترنت خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتوتير للبحث عن اجابات سريعة لاسئلتهن حول الامومة.

ولكن، الاستبيان لم يجد بأن الامهات الصغيرات في السن هن فقط اللاتي يلجئن الى الانترنت للنصيحة، فقد كانت نسبة الامهات اللاتي تجاوزن سن 35 عاما 71 بالمائة، وكن الاكثر طلبا للمساعدة والنصيحة والمشورة على الانترنت بدلا من اللجوء الى كبار السن في العائلة.

هذا وقالت معظم النساء في البحث بأنهن استمتعن بقراءة الفوائد والنصائح وتبادل الخبرات مع نساء أخريات على الانترنت دون الشعور بالتقصير أو بأنهن مهملات كما تنظر إليهن نساء العائلة.

كذلك وجد بحث أخر قام بأجراه موقع Plusnet بأن النساء لا يستعملن الانترنت لطلب النصيحة فقط بل 41 بالمائة منهن يقمن بمشترياتهن وتعاملاتهن المصرفية عبر الانترنت لتجنب الوقوف في طوابير طويلة.

وقال جيمي فورد، الرئيس التنفيذي لموقع Plusnet، "يمكننا الآن أن نرى قيمة الانترنت الحقيقة عندما نصبح مسؤولين عن اطفال. حتى الآباء يمكن أن يلجئوا الى الانترنت احيانا طلبا للنصيحة، خصوصا في الامور التي تتعلق بالاهتمام بالواجبات المدرسية للاطفال الاكبر سنا."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك