الرباط الصليبي: أعراضه، مراحل علاجه، التمارين المناسبة له!

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 07:39
الرباط الصليبي هو أحد مثبتات عظمة الركبة أثناء الحركة
الرباط الصليبي هو أحد مثبتات عظمة الركبة أثناء الحركة

الرباط الصليبي أو الرباط المتقاطع هو أحد مثبتات عظمة الركبة أثناء الحركة، وإذا ما تأملنا صور أشعة لركبة أي إنسان فإننا سنجد رباطاً صليبياً أمامياً، ورباطاً صليبياً خلفياً يتقاطعان على شكل حرف X ويلتقيان في نقطة واحدة، ويربط الرباط الصليبي عظم الفخذ مع قصبة الساق مانعاً إياها من الانزلاق إلى أمام أو وراء عظم الفخذ.

أعراض إصابات الرباط الصليبي الأمامي:

- سماع صوت قرقعة عند الإصابة مباشرة.
- ورم في المنطقة المصابة بعد ساعات قليلة من الإصابة، وقد تصل إلى ست ساعات مثلاً.
- الشعور بألم في منطقة المفصل.

أعراض إصابات الرباط الصليبي الخلفي:

تقل إصابات الرباط الصليبي الخلفي عن إصابات الرباط الصليبي الأمامي عموماً، والسبب في ذلك يعود إلى قوة مفصل الحركة في الرباط الخلفي، وتحدث الإصابة جراء الإفراط في ثني الركبة، أو القفز بشكل خاطئ، أو إصابة مباشرة على الركبة أثناء ثنيها كما يحدث أثناء قيادة السيارة، وأما أعراضها فهي تشبه سابقتها إلى حد كبير.

كيفية التعامل مع إصابات الرباط الصليبي:

- إذا كانت الإصابة في الملعب فيجب إيقاف اللعب فوراً.
- رفع المنطقة المصابة إلى ما فوق مستوى عضلة القلب.
- وضع مكعبات ثلجية على المنطقة المصابة.
- إعطاء المصاب دواءً مسكناً للآلام.
- عدم تحريك المصاب عشوائياً، والانتظار إلى حين قدوم المسعف أو الطبيب المختص.

مراحل علاج الرباط الصليبي:

من الأسبوع الأول إلى الأسبوع السادس:

- تثبيت مفصل الركبة في وضع ثابت.
- تحديد مدى الحركة لمفصل الركبة.
- ممارسة تمارين التحميل والوقوف في فترات.
- أخذ الاحتياطات اللازمة؛ مثل: استخدام الثلج على العضلة الخلفية، وذلك لتقليل الشد العضلي.
- أخذ الوسائل العلاجية اللازمة؛ مثل: المساج، واستخدام الأجهزة التي تقوي العضلة.
- ممارسة التمرينات اللازمة.

أهداف هذه المرحلة:

- حماية الرباط الجديد بعد إجراء العملية الجراحية.
- الحد من كمية الرشح في مفصل الركبة.
- المحافظة على حركة المفصل.
- الحد من الآثار السلبية لقلة الحركة داخل الجفصين.
- الحركة بالشكل الطبيعي قدر الإمكان.

من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثاني عشر:

- معرفة أقصى قدرة لحركة المفصل.
- التثبيت باستخدام أربطة الضغط العادية.

أهداف هذه المرحلة:
- تقليل التورم الموجود في الركبة.
- زيادة حركة المفصل.
- زيادة قدرات العضلة.

وسائل العلاج المستخدمة:
- بخاخ الثلج ثلاث مرات في اليوم على العضلة الخلفية والرباعية.
- التيارات الكهربائية.
- التنبيه الكهربائي للعضلة الرباعية.

الاحتياطات اللازمة في هذ المرحلة:
- الحد من الحركات المسببة للدوران السريع في مفصل الركبة.
- الامتناع عن التمارين الإيزومترية للركبة؛ لمنع الضغط علي الرباط الملتئم.

تمارين بعد عملية الرباط الصليبي:
- محاولة المشي ببطءٍ في البداية، ومن ثم زيادة السرعة بالتدريج حتى الوصول لحالة المشي الطبيعيّ، ويمكن استعمال جهاز المشي، ولكن من المفضّل وضع جبيرةٍ على مكان العملية لزيادة ثبات المفصل.

- استخدام جهاز المدّ والثني الحركي، والذي يساعد على ثني الركبة والوصول للوضع الطبيعيّ.

- استعمال أجهزة التمرين الخاصّة بهذا الأمر من مرتين لأربع مراتٍ في اليوم، وهذا حسب توصية وإرشادات الطبيب المختصّ بالعلاج الطبيعي.

- متابعة تمارين القدمين والكاحل، والتي تكون بتحريك مفصل القدم للأسفل وللأعلى ومحاولة تكرار هذا التمرين ما لا يقلّ عن عشر مراتٍ في اليوم، وتاتي أهمية هذا التمرين من أنّه يمنع نزول واستقرار السوائل في مفصل القدم إذا ما تم وضع وسادةٍ تحت القدم أثناء ممارسة التمرين.

تمرين مد الرجل مع الضغط على الركبة للأسفل:
ويكون هذا التمرين من خلال الجلوس ومدّ الرجل التي أجريت بها العمليّة، ومن ثم شدّ عضلات الفخذ مع محاولة الضغط على الركبة للأسفل مزامنةً مع شدّ الكاحل للأعلى والثبات لعشر ثوانٍ ومن ثم الراحة، ومحاولة تكرار هذا التمرين ما يقارب العشر مراتٍ.

المزيد:
نصائح مفيدة لعلاج تنميل اليدين
تجلط الدم: الأسباب، الأعراض
كل ما تريد معرفته عن عملية "تكميم المعدة"


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك