لماذا يتهرب الرجل من الزواج؟

منشور 26 آب / أغسطس 2013 - 08:19
يخشى الرجل من الارتباط لأسباب عديدة ولكن دفعه الى الزواج لن يعالج مخاوفه
يخشى الرجل من الارتباط لأسباب عديدة ولكن دفعه الى الزواج لن يعالج مخاوفه

يمكن أن تخيف كلمة "الزواج" الكثير من الرجال وتجعلهم يبتعدون عنك حرفيا وفعليا! ولكن ما هو الشيء الذي يخيف أقوى وأكثر الرجال ثقة بأنفسهم من كلمة الزواج والارتباط بفتاة أحلامهم؟

وفقا للخبراء، يمكن أن تكون الأسباب شخصية أو عامة، ويعاني معظم الرجال من مشاعر متضاربة عند الوصول الى قرار الارتباط النهائي، وهذه بعض الأسباب التي قد تجعل كلمة "الزواج"، كلمة مرعبة في قاموس الرجل.

1. يخشى الرجال من خسارة حريتهم واستقلالهم

أولا يشعر الرجل بالخوف من فقدان الحرية والاستقلالية. بالنسبة للرجل، من المهم أن يشعر بإكتفائه ذاتيا واستقلاله. أما إذا شعر بأن شريكته تحاول أن تحتل مكانا أكبر في حياته وتطغى على اسلوب حياته، فقد يقاوم بشراسة وقد يكون رد فعله خطيرا بالفعل، لأنه قد ينقلب ضدك.

2. لا يحب الرجال تغير أسلوب أو نمط حياتهم

يحب الرجال الروتين. فالرجال مثل النساء، يملكون مبادئ، وافكار، وتصورات، وعادات خاصة بهم. وهذا يعني بأنهم معتادون على نمط حياة معين، وتغير هذا النمط ليلائم شخصا أخر قد يستغرق وقتا طويلا أو يقابل بالرفض إذا كان الرجل غير مستعد بعد للتخلي عن اسلوب حياته المستقل.

3. أغلب الرجال يكرهون أهل الزوجة

بالرغم من سخافة هذا السبب – إلا أن اغلب الرجل يخشون من حماتهم المستقبلية. بالطبع، اذا لم تكن مضطرا الى السكن معها في نفس المكان، فلا يوجد مشكلة. ولكن حتى في هذه الحالة، لا داع للمخاوف المبالغ بها، اكثر الحموات يحبون أزواج بناتهن ويعتبروهم جزءا من العائلة. وعلى العموم، العلاقة الرسمية دائما ناجحة في هذه الحالة.

4. الرجل يخشون تحمل المسؤولية

تحمل السؤولية أمر كبير بالنسبة للرجل العازب، فهو يتحمل مسؤوليته بجدارة، ويعرف كم ينفق من المال ومتى يعود الى المنزل ومتى يأخذ إجازة من العمل، ولكن بوجود عائلة يمكن أن يصبح الأمر اصعب. الخوف من أن عائلة تنتظر عودته وتتوقع منه المزيد يمكن أن يجعله يخشى الارتباط والزواج.

5. الخوف من الفشل

اذا كانت النساء تشك في قراراتهن أو يتراجعن سريعا، فالرجال أسوأ بكثير. فالرجل المقبل على الزواج والارتباط يؤرقه سؤال واحد : هل هي الفتاة المناسبة؟ والرجل لن يسامح نفسه اذا ارتكب مثل هذا الخطأ، لذا اذا رأيتِ شكاً أو ترددا في عيونه أو كلامه لا تحاولي دفعه الى الارتباط بل اعطيه الوقت ليفكر ويقرر لوحده. 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك