ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 05:25
ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟
ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟

تستعمل النساء الفوط الصحية اليومية لامتصاص الإفرازات المهبلية الطبيعية، وهذه الإفرازات تُفرز بواسطة الغدد الموجودة في المهبل وعنق الرحم لتحمل الخلايا الميتة والبكتيريا إلى خارج المهبل، وبذلك تحافظ على نظافة المهبل وحمايته من الإصابة بالالتهاب.

ولا تتجاوز الكميات العادية من الإفرازات المهبلية بضع الملليلترات يوميًا، وتختلف الإفرازات في الكمية واللون والرائحة تبعًا لأيام الدورة الشهرية.

وقد يجد البعض استعمال الفوط الصحية اليومية ضرورة، ولكنه في الحقيقة عادة يمكن الاستغناء عنها ببساطة، أو استبدالها بتغيير الملابس الداخلية مرتين أو ثلاث مرات على مدار اليوم، بالإضافة للحرص على تنظيف المنطقة الحساسة وتجفيفها جيدًا بعد كل دخول للحمام. وإن كنتِ لا تستطيعين الاستغناء عنها، فتعرفي على الطريقة الصحيحة لاستخدام الفوط الصحية اليومية، حتى تتجنبي أضرارها قدر المستطاع.

ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟

أثبتت بعض الأبحاث التي أجرتها منظمات نسائية مستقلة وجود مواد كيميائية مثل "الديوكسين" وبعض المسرطنات الأخرى ومواد سامة قابلة للتكاثر عند الاستعمال، ومواد قد تؤدي لاضطرابات الهرمونات وأخرى مسببة للحساسية للجلد والأغشية المخاطية المبطنة للمهبل.
مادة الديوكسين وهي مادة تستعمل لتبييض القطن، وتتسبب في اسمرار الجلد واضطراب وظائف الكبد على المدى القصير، وتأثيرها التراكمي قد يسبب اضطرابات الجهاز المناعي، ومرض السكر، وأورام المبيض على المدى الطويل.

كما ان الصبغات المخصصة للاستعمال الخارجي، لا يصح استعمالها بطريقة مباشرة مع الأغشية المخاطية المبطنة للمهبل.

وبالرغم من أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، أكدت أمان الفوط الصحية بأنواعها، فإن لا يوجد ما يدعم هذه الفكرة من الأبحاث العلمية الموثقة، التي يجب أن تتم على مدى طويل في مثل هذه المنتجات وعلى عينة كبيرة من النساء.

مواضيع ممكن أن تعجبك