"الكالوري النوعي"؟ يغذيك ولا يزيد

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:55
هناك سعرات حرارية ("كالوري") تأتي من أغذية مفيدة تحمل كل المواد التي يحتاجها الجسم  (shutterstock.com)
هناك سعرات حرارية ("كالوري") تأتي من أغذية مفيدة تحمل كل المواد التي يحتاجها الجسم (shutterstock.com)

يبدو أن "كالوري عن كالوري بيفرق"، كأنما هناك كالوري بسمنة وآخر بالغذاء الصحي! هناك ملاحظة صارت مثبتة علميّاً أن البدانة منتشرة تماماً بين منخفضي الدخل بما لا يقل عن انتشارها بين أصحاب الدخول الجيدة والمرتفعة. بقول آخر، لم تعد صورة الفقير الهزيل معبّرة عن صورة الفقر، بل صارت السمنة جزءاً من صورته. وفي تقريرها للعام 2018 عن حال الغذاء في العالم، لاحظت الأمم المتحدة أن وجود السمنة والجوع سويّة يرجع الى الكلفة المرتفعة للغذاء الجيد الذي يضمن للجسم صحة سليمة.

إذاً، السليم، بما فيها الفيتامينات والمعادن والبروتينات والألياف الصحية وغيرها. وفي المقابل، هناك مأكولات رخيصة غنية بالكالوري (كالمنتجات الرخيصة من السكاكر والبسكويت والشوكولاته والمقليات وغيرها) تكون مغنية بالدهون "المحروقة" المهدرجة، والنشويات الفائضة والزيوت والسكر وغيرها، وتفتقد إلى مواد أساسيّة مفيدة لصحة الجسم.

 ما هي خصائص الأطعمة العضوية؟

وضمن ذلك الأفق، ظهرت في بريطانيا أخيراً حركة ترمي إلى نشر مفهوم "الكالوري النوعي" Quality Calorie، تقودها "المؤسّسة البريطانية للتغذية" British Nutrition Foundation. ووفق سلطات الصحة العامة في بريطانيا، يقدّر أن الشخص البالغ يحتاج إلى ما يتراوح بين 2000 و 2500 كالوري يومياً، للأنثى والذكر على حدٍّ سواء. وتعطي "المؤسّسة..." مثلاً عن "الكالوري النوعي" بالإشارة إلى أن 30 غراماً من البندق والجوز تحتوي 174 كالوري، وهو نفس ما تحتويه قطعتان من البسكويت من نوع شائع في بريطانيا.

لكن، السعرات الحرارية الآتية من المكسرات تحتوي بروتينات ومعادن وفيتامينات ومركّبات الـ"أوميغا3" [مفيدة للدماغ والأعصاب]، فيما تغيب تلك المواد المفيدة عن البسكويت. وكذلك تحتوي مصاصة سكاكر صغيرة قرابة 45 كالوري، لكنها "فارغة" إذا قورنت بالـ45 كالوري التي تحتويها التفاحة، وهي محملة بالمواد المفيدة التي تشتهر بها تلك الثمرة.

لمزيد من صحتكِ وجمالكِ:

ماذا نعني بالطعام العضوي؟


Copyright © 2019 An-Nahar Newspaper All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك