كل ما تريدين معرفته عن صحة القدمين!

منشور 01 آذار / مارس 2017 - 08:25
 ينمو ظفر الإصبع للداخل عندما ينغرس جانب من الظفر في الجلد
ينمو ظفر الإصبع للداخل عندما ينغرس جانب من الظفر في الجلد

 إن السعي إلى توفير علاج يتيح التشخيص المبكر للمشكلات، سيساعد في وقايتك من عجز بعيد. وكثيرًا ما يتم تجاهل أحد أهم وسائل الانتقال، وحماية الاستقلال، عند التقدم في العمر، وهي صحة القدمين والكاحلين. ربما لا تستطيع التفكير في قدميك، أو تُرجع ألم القدم والكاحل إلى التقدم في السن. ولكن ومع ذلك فقد يؤدي تجاهل مشكلات القدم أو الكاحل إلى عجز لا لزوم له لفترات طويلة، يكون من الصعب خلالها ممارسة الأنشطة التي تمارسها كأمر مسلّم به، مثل قيادة السيارة، أو حمل احتياجات المنزل، أو اللعب مع أطفالك أو أحفادك خارج المنزل.

وللأسف يظل من الشائع سعي الناس إلى حل تلك المشكلات متأخرًا جدًا، يكون حينها من الصعب إحداث تأثير كبير كما هو متوقع حين يتم ذلك مبكرًا، على حد قول الدكتور كريستوفر دي جيوفاني، رئيس جراحة القدم والكاحل في مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد.

مشكلات القدم والكاحل:
يقول الدكتور دي جيوفاني، إن الناس يميلون إلى تجاهل عدد من الأمراض، مثل الأمراض التالية:
* الأقواس الساقطة (أو المستوية) Fallen arches، والتي تعرف أيضًا باسم الأقدام المسطحة flat feet: ويمكن أن تتقدم مراحل هذا المرض، الذي عندما يتم تجاهله، قد يؤدي إلى تقطع وتمزق الأربطة، والتهاب المفاصل، وصعوبة في ارتداء الحذاء أو السير.

* التواء الكاحل Ankle sprains: يعني التواء الكاحل تمزق واحد أو أكثر من الأربطة. ويقول الدكتور دي جيوفاني: «كلما زاد تمزق الأربطة، ازداد عدم ثبات واستقرار الكاحل. عندما لا تتم معالجة هذه المشكلة بشكل صحيح، تزداد احتمالات حدوث التواء أكثر شدة، وتكون هناك مخاطرة تتمثل في تآكل مفصل الكاحل، والتهاب المفاصل».

* التهاب وتر أخيل Achilles tendinitis: يمكن أن ينتج التهاب الوتر الذي يتصل بالكعب، عن عدم وجود مرونة، أو كثرة الاستخدام. ويحذر الدكتور دي جيوفاني قائلا: «إذا لم يتم علاج هذا المرض، فيمكن أن يمتد لأشهر أو سنوات. ويساعد العلاج السريع له في خفض احتمالات حدوث ألم مزمن، أو حتى تمزق وقطع».

* التهاب الرباط الأخمصي Plantar fasciitis: إنه التهاب في نسيج الرباط، الذي يساعد في دعم القوس. ويمكن أن يرتبط هذا الالتهاب بالقدم المسطحة، أو الافتقار إلى المرونة، أو كثرة الاستخدام. ويقول الدكتور دي جيوفاني: «من دون التشخيص المبكر والعلاج، قد يسبب هذا المرض للمصاب معاناة قد تمتد لأشهر في حين أنه يمكن تفاديها».

* تورم الإبهام الأفحج Bunions: هو مرض يصيب الإبهام، حيث تظهر وكعة في الإبهام عند نقطة التقاء الإصبع بالقدم. في مراحل المرض المتقدمة، يحدث تصلب، والتهاب في المفصل، وتشوهات أخرى في الإصبع، مما يؤدي إلى صعوبة في ارتداء الحذاء، حتى لو كان حذاء رياضيا.

* نمو ظفر الإصبع للداخل Ingrown toenails: ينمو ظفر الإصبع للداخل عندما ينغرس جانب من الظفر في الجلد. وفي حال تجاهل هذه الحالة، يمكن أن تحدث التهابات خطيرة تحتاج إلى تدخل جراحي.

* العلاج
تختلف وسائل العلاج المتاحة باختلاف المشكلة، ودرجتها. ويمكن أن تقيك كل تلك التدخلات المبكرة من صعوبة السير في المستقبل.
* بالنسبة إلى التهاب الرباط الأخمصي، قد يتضمن العلاج الفعال التجبير أثناء الليل، وتمرينات استطالة وشد للجسم، وتناول دواء مضاد للالتهاب، أو حتى حقن «إسترويد».
* بالنسبة إلى التهاب وتر أخيل، قد يكون من المفيد الراحة، ووضع ثلج، والوضع المرتفع للرجل، والعلاج الطبيعي، وتغيير في شكل الحذاء، واستخدام كريم موضعي، أو علاج بالموجات الصادمة، وذلك لتفادي التدخل الجراحي.
* التقويم الجيد للتقوس مفيد للقدم المسطح، وكذلك ممارسة أنشطة ذات تأثير كبير مثل الركض، وأنشطة ذات تأثير محدود مثل السباحة أو اليوغا، وارتداء أحذية داعمة، وجراحة لإعادة البناء في بعض الأحيان.
* قد يحتاج تورم الإبهام الأفحج، الذي يزداد إزعاجه، إلى جراحة.
* يتنوع علاج نمو ظفر الإصبع للداخل بين الكمادات الدافئة، وتغيير الحذاء، وكريم مضاد حيوي، من أجل إزالة الجزء الدخيل من الظفر.
* تستجيب أكثر حالات التواء الكاحل إلى إعادة التأهيل المبكرة والعلاج المبكر.

* وقاية مبكرة
اتصل بالطبيب الخاص بك عندما تتطور مشكلة ما، أو تستمر لأكثر من بضعة أسابيع. إضافة إلى ذلك، ينبغي عليك فحص قدمك مرة واحدة أسبوعيًا على الأقل. ويقول الدكتور دي جيوفاني: «لن يتطلب الأمر أكثر من دقيقتين». قم بفحص أظافر الأصابع، والجزء العلوي والسفلي من قدمك. انظر ما إذا كان هناك احمرار، أو تورم، أو بثور، أو ثقوب، أو لدغات من حشرة. إن لم تكن قادرًا على الوصول إلى قدمك، استخدم مرآة، أو استعن بصديق. إن لم تكن قادرًا على رؤية قدميك جيدًا، يمكنك استخدام عدسة مكبرة.

ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من اختلال عصبي (انخفاض درجة الإحساس)، أن يفحصوا أقدامهم كل يوم. كثيرًا ما يحدث المرض العصبي لمرضى السكري، أو مقدمات السكري، حيث يوضح الدكتور دي جيوفاني قائلا: «عندما يحدث خلل في الإحساس، قد تسوء حالة الجروح البسيطة من دون ملاحظة الأمر، وتسبب عدوى دون أن يدرك المريض ذلك».

كذلك يوصي الدكتور دي جيوفاني بزيارة اختصاصي قدم مرة أو مرتين سنويًا، إن كانت لديك مشكلة في القدم أو الكاحل، أو بمعدل أكثر من ذلك إن دعت الحاجة إلى ذلك. وينبغي تفادي السير حافي القدمين، والحرص على ارتداء أحذية مريحة مناسبة، وقصّ أظافر الأقدام باستمرار.

"

لمتابعة آخر أخبار الصحة والجمال انقر هنا

لمتابعة آخر أخبار الترفيه انقر هنا

لمتابعة آخر أخبار الأعمال انقر هنا


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك